الجمعة 18 سبتمبر 2020
الساعة 20:31, دمشق
5a7d67c595a5973a368b4575

تركيا تستأنف غاراتها على عفرين وارتفاع حصيلة قتلاها من العسكريين

الساعة 13:59 بتوقيت دمشق

أكدت رئاسة الأركان في القوات التركية مقتل أحد العسكريين المشاركين في عملية "غصن الزيتون" في منطقة عفرين السورية المحاذية للحدود.

وأوضحت رئاسة الأركان في بيان حصلت وكالة "نوفوستي" الروسية على نسخة منه أن الجندي التركي قتل جنوب غربي مدينة عفرين اليوم الجمعة، دون شرح تفاصيل إضافية.

في غضون ذلك، أعلنت رئاسة الأركان في بيان آخر أصدرته اليوم عن تحييد 1062 "إرهابيا"، 34 منهم أمس حسب معلومات استخباراتية، منذ انطلاق العملية، موضحا أن سلاح الجو التركي دمر 19 هدفا للعدو، بما في ذلك مخازن أسلحة ومخابئ ومرابض قتالية، حسب وكالة "الأناضول" التركية الرسمية.

وذكر البيان أن العملية تستمر "بنجاح وفق ما خطط لها، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أي أضرار".

ومع ذلك ارتفعت حصيلة خسائر الجيش التركي في إطار العملية التي أطلقتها أنقرة بالتعاون مع فصائل "الجيش السوري الحر" في 20 الشهر الماضي ضد الوحدات الكردية المسيطرة على عفرين إلى 19 قتيلا وأكثر من 60 جريحا.

من جانبها، أفادت مراسلة RT في سوريا بأن الطائرات التركية استأنفت الليلة الماضية غاراتها على المناطق السكنية والقرى في منطقة عفرين بعد غيابها عن الأجواء 5 أيام.

وسجل نشطاء في "المرصد السوري لحقوق الإنسان" مقتل مدنيين اثنين، هما رجل مسن وامرأة، جراء قصف سلاح الجو التركي على مدينة عفرين وأطرافها، لترتفع بذلك حصيلة القتلى بين المواطنين منذ بدء العملية إلى 70 شخصا على الأقل.

وأكد النشطاء أن الاشتباكات العنيفة تجددت بين طرفي القتال على محاور في محيط منطقة شيخ خورز التابعة لناحية بلبلة في ريف عفرين الشمالي، بالتزامن مع مواجهات على محاور في ريف عفرين الغربي، وورود معلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

المصدر: وكالات