الخميس 10 سبتمبر 2020
الساعة 01:59, دمشق
wjsa

الطائرات التركية تستهدف المدنيين وسط عفرين .. وحالات هلع بين الاهالي .. فيديو

الساعة 09:51 بتوقيت دمشق

استهدف الطيران التركي مواقع داخل مدينة عفرين ما تسبب بحالة هلع في صفوف المدنيين ، فقد نفّذت مقاتلات تركية سلسلة غارات استهدفت حي الأشرفية في المدينة وقرية مينة جنوباً بريف حلب الشمالي.

ونشر ناشطون كرد مقاطع مصورة قالوا إنها للقصف التركي الذي استهدف عفرين وريفها.

وذكر ناشطون أنّ الطائرات التركية استهدفت كلاً من عين دقنة ومرعناز ومريمين ومطار منغ وبلدة كشتعار في مقاطعة الشهباء.

 

[embed]

]

[embed]
]

وظهراً صدّت وحدات الحماية الكردية محاولات تسلل القوات التركية والفصائل المدعومة منها إلى منطقة راجو، مشيراً إلى أن التقدم التركي اقتصر على القرى الحدودية شمال عفرين السورية.

وقامت عملت مدفعية الجيش التركي على قصف قرى في شمال راجو وجنوبها بشكل عنيف ، حيث سجل أيضا حدوث عمليّات نهب منظّمة قام بها المسلّحون الموالون لتركيا في قرى حدودية عديدة قرب عفرين بحسب قناة الميادين .

وعلى الرغم من حديث القوات التركية عن تقدّم في شمال عفرين وأنّ المعركة ستكون طويلة وعلى مراحل، إلا أنّ المستشار الإعلامي لوحدات الحماية ريزان حدو أكّد أن القوات التركية فشلت في تحقيق أي تقدم في عفرين على الرغم من استخدامها "الأسلحة المحرمة دولياً".

 

من جهته، كشف مدير مشفى عفرين جوان محمد في حديث للميادين، تجاوز عدد الجرحى المدنيين بالقصف التركي الـ390 جريحاً، مضيفاً "دمّر العدوان التركي كل المستوصفات والمراكز الطبية على الحدود".

وأشار محمد إلى "استهداف (القوات التركية) لسيارات الإسعاف التي تنقل الجرحى"، علماً أن بعض الجرحى لا يمكن الوصول إليهم "بسبب القصف التركي الكثيف".

أما مدير "الهلال الأحمر الكردي" في المدينة نوري قمبر، فقد أكد أن القصف التركي "يستهدف البنية التحتية لعفرين ولا سيما مضخات المياه"، لافتاً في اتصال مع الميادين إلى استهداف مبنى الهلال الكردي في جنديرس رغم رفع راياته.

قمبر أضاف أن القوات التركية تستهدف المراكز الطبية وفرق الهلال الكردي في محيط عفرين وفي المدينة، معلناً وجود نقص في المواد والأجهزة الطبية.

وتمت مناشدة المنظمات الدولية لــ "وقف العدوان التركي واستهدافه للمراكز الطبية لكن لم يصدر بعد أيّ رد عنها"، وفق مدير "الهلال الأحمر الكردي".

وكانت وزارة الخارجية السورية أكدت في رسالة لها إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن أن "النظام التركي يواصل الترويج لأكاذيبه ويحاول تبرير اعتداءاته على سوريا".

المصدر : الميادين