الجمعة 11 سبتمبر 2020
الساعة 15:58, دمشق
6556

منظمة الصحة العالمية تكشف السبب الرئيسي في وفاة 90% من مرضى السرطان

الساعة 23:34 بتوقيت دمشق

تشكل “النقائل السرطانية” أو “الخلايا النائمة القاتلة”، خطورة أكثر من الأورام السرطانية نفسها، وهو ما يؤدي لوفاة 90% من مرضى السرطان وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

تعد “النقائل السرطانية” أو ما يعرف أيضا بـ”الانبثاث” أخطر من الأورام نفسها وهي ناجمة عن الخلايا السرطانية المنبثقة من الورم الأصلي حيث تنفصل “النقائل السرطانية” عن الورم الأصلي وتنتقل إلى أعضاء أخرى في الجسم، بعدها تنمو هناك وتتحول لأورام ثانوية.

تقول “سوزان فيق ريمرز” من مكتب معلومات السرطان في مركز أبحاث السرطان الألماني في هايدلبرج: “تملك الخلايا عادة مكانا ثابتا في الجسم ولا تنتقل لمكان آخر؛ لكن الخلايا الخبيثة في الأورام الصلبة يمكن أن تتجاوز الحدود التشريحية”، وتضيف الطبيبة المختصة: “الخلايا الخبيثة تخترق المكان الجديد في الجسم وتدمر الأنسجة المحيطة بها، كما تدخل الخلايا الخبيثة في الدم أو في الأوعية الليمفاوية، وتنتقل من هناك، ويمكن أن ترسو في أي مكان آخر وتغزو الأنسجة الأخرى، وبعد استقرارها في تلك الأنسجة، تتفرع وتتشكل على أثرها أورام ثانوية أخرى، وهنا تكمن الخطورة فهي تنتشر في الجسم وهو ما يجعلها خارجة عن السيطرة”.

ما هي مسببات “الانبثاث”؟

“سرطان الرئة” هو نوع من أنواع السرطان، الذي ينبثق منه غالبا “الانبثاث” بشكل أكبر وذلك منذ التشخيص الأول، كما يعد سرطان البنكرياس وسرطان الكبد وسرطان القناة الصفراوية من السرطانات العدوانية جدا، وتكمن المشكلة في هذه الأنواع من السرطانات هو أنها لا تسبب أي إزعاج لفترة طويلة. إذ غالبا ما يتم التعرف عليها بعد أن يكون “الانبثاث” موجود بالفعل، وفي هذه الحالة لا يوجد علاج ممكن”.