الأحد 20 سبتمبر 2020
الساعة 22:28, دمشق
220181204556401

هذه طبيعة الخلاف بين الرياض وأبوظبي حول إدارة الحرب اليمنية

الساعة 12:55 بتوقيت دمشق

بعد تصاعد الخلاف بين الرياض وأبوظبي بشأن إدارة الحرب اليمنية أصبح النفوذ السعودي في اليمن أصبح مهددا، بحسب ماقاله موقع "دويتشه فيله" الألماني.

وأوضح الموقع الألماني في تقرير ترجمته "عربي21"، أن الحرب اليمنية تتخذ وجهة أخرى مخالفة للمخططات السعودية، بعد إرسال الإمارات، خلال الأسابيع الأخيرة، دعما للمجلس الانتقالي الجنوبي، الذي يترأسه محافظ عدن السابق، عيدروس الزبيدي، في مواجهة قوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وأكد التقرير أن تواصل المعارك في عدن يمكن أن يؤدي إلى نسف الجهود السعودية من أجل القضاء على المتمردين الحوثيين والحد من النفوذ الإيراني في اليمن، لافتا إلى أن الرياض أرسلت وفدا إلى مدينة عدن بهدف العمل على وضع حد للصراع بين قوات هادي والانفصاليين في مدينة عدن.

وأضاف أن السعودية كانت مطالبة قبل تشكيل التحالف العربي ضد الحوثيين بالتحقق من نوايا أبوظبي، التي اتضح أنها ترغب في بسط نفوذها على مضيق باب المندب بخليج عدن. وفي الوقت نفسه، تسعى هذه الدولة إلى الحد من نفوذ حزب التجمع اليمني للإصلاح، الذي يعد ذراع جماعة الإخوان المسلمين في اليمن.

وأوضح أن الرياض تعتبر حزب التجمع اليمني للإصلاح بمثابة قوة معتدلة، خاصة وأن هذا الحزب يقف سدا منيعا ضد أطماع التنظيمات المتطرفة والميليشيات الحوثية في الأراضي اليمنية.

ولفت التقرير إلى أن أبوظبي تبدو أكثر حرصا على تحقيق الأمن والاستقرار في خليج عدن خاصة وأنها تنقل الغاز والبترول إلى أوروبا عن طريق مضيق باب المندب. في المقابل، لا تحتاج المملكة العربية السعودية لهذا المضيق البحري نظرا لأنها تطل على البحر الأحمر.

وذكر التقرير أن الوفد السعودي وجد نفسه تحت ضغط شديد لأنه مطالب بالتفاوض مع قوات هادي والانفصاليين في آن واحد، مشيرا إلى أن المملكة العربية السعودية تخشى انقسام اليمن، لأن ذلك سيهدد حتما حدودها الجنوبية.

وتابع: "كما يعتبر انقسام اليمن أمرا غير مقبول بالنسبة للسعودية نظرا لأن ذلك سيفضي إلى توسع النفوذ الإيراني، وهو ما يعني ضمنيا فشل العملية العسكرية في اليمن".

وأوضح التقرير أن وقف إطلاق النار في اليمن يعتبر بمثابة خطوة أولية في اتجاه استقرار الأوضاع في الأراضي اليمنية في انتظار تقريب وجهات النظر بين الأطراف المتناحرة.

المصدر : عربي21