الجمعة 11 سبتمبر 2020
الساعة 10:38, دمشق
4444

الكهرباء توضح أسباب الانقطاع المفاجئ وزيادة التقنين

الساعة 08:35 بتوقيت دمشق

لوحظ خلال الفترة الماضية زيادة في ساعات التقنين في جميع المحافظات، الأمر الذي أرجعه مديرون في وزارة الكهرباء لأسباب مختلفة وخاصة نتيجة انخفاض درجات الحرارة مع اعتماد عدد كبير من المواطنين على الكهرباء في التدفئة، على حين أكد مديرون لعدد من شركات التوزيع في المحافظات أن السبب الرئيس هو انخفاض كميات التوليد المرسلة إلى المؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء، دون معرفة أسباب ذلك.

بالإضافة إلى ذلك شهدت أيضاً العديد من المحافظات حالات قطع مفاجئ للتيار ما ترك أضراراً على التجهيزات الكهربائية في المنازل أحياناً.

وبيّن مدير الشركة العامة لكهرباء دمشق باسل عمر أن حالات الانقطاع المفاجئ ترجع إلى ارتفاع الحمولات على الشبكة خلال الأيام الماضية إلى ما يزيد على 75 بالمئة تقريباً، لافتاً إلى أن حالات القطع المفاجئ حصلت في بعض المناطق نتيجة انخفاض كميات التوليد وزيادة الحمولات.

بدوره أكد مدير الشركة العامة لكهرباء حمص مصلح الحسن استقرار التيار الكهربائي خلال اليومين السابقين، على حين كانت هناك زيادة في ساعات التقنين خلال الأسبوع الماضي، نتيجة زيادة الحمولات، مؤكداً أن الأضرار كانت قليلة جداً رغم أن حالات القطع المفاجئ أصبحت تشكل إزعاجاً لدى المواطنين إلا أن الموضوع يرتبط بشكل أساسي بحماية الشبكة الكهربائية السورية.

ومن جانبه اعتبر مدير الشركة العامة لكهرباء طرطوس مالك معيطة الحمايات الترددية مكوناً رئيساً من الشبكة الكهربائية مبرراً زيادة ساعات التقنين حالياً بزيادة الحمولات، مؤكداً أنه خلال شهر سيكون هناك تحسن كبير في وضع التيار الكهربائي ما سيزيد من ساعات التغذية عما هي عليه الآن موضحاً أن المحافظة تغذى بـ4 ساعات مقابل ساعتي قطع.

مدير الشركة العامة لكهرباء اللاذقية نزيه معروف أكد انقطاع التيار الكهربائي عند الترددات 48,7 في المحافظة ما أدى إلى دخول برنامج تقنين جديد ساعتي قطع مقابل 4 تغذية.

كما أشار معروف إلى أن المحافظة شهدت انخفاضاً في الكميات الواصلة إليها نتيجة العطل الأخير الحاصل في خط التوتر العالي 230 كيلو فولطاً المغذي لها الذي تم التأخر في إصلاحه قليلاً.

المصدر : الوطن