الخميس 10 سبتمبر 2020
الساعة 01:38, دمشق
photo_2018-01-29_20-34-16

مقتل اثنين من أبرز قادة النصرة أحدهم اردني بانفجار مفخخة

الساعة 20:57 بتوقيت دمشق

استهدفت سيارة مفخخة مساء اليوم الاثنين حاجزا لمسلحي " الجيش الحر " في منطقة المسيفرة بريف درعا الشرقي , ما ادى لسقوط العشرات بين قتيل وجريح .

وقالت مصادر اعلامية معارضة إن السيارة المفخخة دخلت بين رتل لسيارات تتبع لهيئة تحرير الشام و مسلحي فلوجة حوران كانوا في مهمة من اجل حل الخلاف القائم بين مسلحي " شباب السنة " و " جيش الثورة " واللذان يشهدان خلافات جسيمة فيما بينهما .

وقتل خلال الانفجار عدد من المسلحين عرفن منهم اثنين من أبرز قادة جبهة النصرة وهما " ابو حمزة مجيد , و أبو حمزة غادية ( اردني الجنسية ) .

ونشرت التنسيقيات مشاهد مصرة للحظات الاولى من وقوع الانفجار الذي استهدف حاجز الحر .

وكانت منطقة صيدا قد شهدت صباح اليوم عملية اغتيال لقيادي في " جيش الثورة " المدعو حبيب عياش بعد تفجير عبوة ناسفة في سيارته .

وتشهد مناطق المسلحين في درعا وريفها حالة من الانفلات الامني كان آخر مقتل قائد فرقة 13 آذار بطلقة في الرأس .

المصدر : موقع مراسلون / يوشع يوسف