السبت 12 سبتمبر 2020
الساعة 18:32, دمشق
368

السماء على موعد مع 3 ظواهر قمرية نادرة... الأربعاء المقبل

الساعة 00:58 بتوقيت دمشق

تشهد السماء يوم الأربعاء القادم ثلاث ظواهر قمرية نادرة، أولاها القمر الأزرق وهو البدر الثاني خلال شهر يناير، والثانية هي ظاهرة القمر العملاق الأخير هذا العام، حيث سيكون البدر في أقرب نقطة من الأرض في تلك الليلة، وآخر تلك الظواهر هي ظاهرة الخسوف الكلي للقمر.

وأعلنت دار التقويم القطري أن سماء دولة قطر وبعض دول المنطقة العربية سوف تشهد الخسوف الأول خلال العام الجاري يوم الأربعاء الموافق 31 من يناير/كانون الثاني 2018.

وذكر الخبير الفلكي في دار التقويم القطري الدكتور بشير مرزوق أن أول الخسوفات القمرية هذا العام سيكون من الخسوفات النادرة للقمر، وسوف يحجب ظل الأرض 131.5 في المائة من كامل قرص القمر عند ذروة الخسوف الكلي للقمر، حيث سيُشاهد الخسوف القمري في كل من قارة آسيا، والجزء الشمالي الشرقي لقارة أفريقيا، وشمال شرق قارة أوروبا، وأستراليا، وأميركا الشمالية، والمحيط الهادئ، والمحيط الأطلسي.

وأضاف مرزوق أن القمر سوف يظهر في سماء دولة قطر، وهو في حالة خسوف جزئي عند الساعة الخامسة والدقيقة الثامنة عشرة مساءً بتوقيت الدوحة المحلي، وسيتمكن سكان دولة قطر من مشاهدة الخسوف في مرحلته الجزئية فقط، ولمدة زمنية قدرها ثلاث وخمسون دقيقة، وذلك لأن مرحلة الخسوف الكلي ستنتهي عند الساعة الخامسة والدقيقة الثامنة مساءً، أي قبل موعد غروب الشمس على سماء قطر.

وسوف تستغرق جميع مراحل الخسوف القمري "شبه الظلي، والجزئي، والكلي" هذه المرة مدة قدرها خمس ساعات وسبع عشرة دقيقة من بدايته وحتى نهايته، في حين أن مرحلة الخسوف الجزئي للقمر ستستغرق ثلاث ساعات وثلاثاً وعشرين دقيقة، بينما ستستغرق مرحلة الخسوف الكلي للقمر مدة قدرها ساعة واحدة وسبع وعشرون دقيقة، حيث سيبلغ الخسوف الكلي ذروته عند الساعة الرابعة والدقيقة الحادية والثلاثين مساءً بتوقيت الدوحة المحلي.

المصدر : (قنا)