الأربعاء 09 سبتمبر 2020
الساعة 21:13, دمشق
5a6c16d795a597b27b8b4647

ضابط سوري يكشف لمراسل صحيفة "إندبندنت" خبايا المواجهات مع "داعش" في ريف حماة

الساعة 13:28 بتوقيت دمشق

أعرب الصحفي البريطاني روبرت فيسك عن استغرابه من العثور على معلبات مصنوعة في بلاده داخل مستودعات لتنظيم "داعش" في محافظة حماة السورية.


وأكد فيسك، وهو أول صحفي غربي يسلط الضوء على الأوضاع عند جبهة ريف حماة الشرقي، في مقال نشرته صحيفة "إندبندنت" أمس الجمعة، أنه شعر بصدمة حين شاهد الطماطم المعلبة الإيطالية المصنوعة من قبل شركة East End Foods المسجلة في مدينة ويست بروميتش البريطانية.

ونقل الصحفي عن القيادي في الجيش السوري المدعو "القيصر" ترجيحه أن هذه المعلبات هُرّبت إلى داخل البلاد من تركيا، ثم استولى عليه الجيش وقد أكل الجنود معظم هذه الأغذية، لكن فيسك أشار إلى أنه من الممتع رصد طريق هذه المعلبات من بريطانيا إلى التلال المحيطة ببلدة عقيربات في ريف حماة.

وذكر الصحفي البريطاني أن المعركة ضد "داعش" في المنطقة ستطول كثيرا، على ما يبدو، حيث أكد له "القيصر" الذي عمل سابقا في القصر الجمهوري بدمشق ويقود القوات السورية هناك، أن الجيش لا يستطيع السيطرة على جميع الأودية في المنطقة التي يبلغ عرضها 22 كم وطولها 48 كم واستعادتها القوات الحكومية في العام الماضي.

وأشار فيسك إلى أن الفرصة متاحة للسوريين المتعاونين مع "داعش" للعودة إلى بيوتهم بعد "تسوية أوضاعهم"، حيث نقل عن القيصر قوله إن عناصر الجيش صادروا الهواتف النقالة لعوائل مسلحي التنظيم التي عبرت خطوط التماس، الذين كشفوا للمخابرات (أجهزة الأمن) أسماء وأرقام القياديين البارزين في التنظيم بالمنطقة.

وأفاد الصحفي البريطاني بأن ما أثار دهشته هو تصريح "القيصر" بأن 20% من قواته هم من مسلحين سابقين معارضين كانوا قد قاتلوا إلى جانب "الجيش السوري الحر"، بينهم ضباط، ويتقاضون رواتب مماثلة للعسكريين العاديين.

إلى ذلك، كشف فيسك أن القوات الحكومية استولت على عدد من العربات المصفحة المفخخة، بما في ذلك مركبة كبيرة تقل 20 مسلحا يستعدون لتنفيذ هجمات انتحارية.