الخميس 10 سبتمبر 2020
الساعة 02:03, دمشق
368

5 لغات ميتة يسهل تعلّمها إن كنت تجيد الإنكليزية

الساعة 01:30 بتوقيت دمشق

تعلم أية لغة جديدة يحتاج ساعات طويلة من الدراسة وبذل الكثير من الجهد، لكن النتيجة يمكن أن تكون مرضية للغاية.

وفيما يسعى بعض الناس حول العالم لتعلم لغات جديدة بالإضافة إلى لغتهم الأم، بحيث يركزون على اللغات الأكثر انتشاراً وتأثيراً في العالم، فإن هناك أشخاصا آخرين يسعون لتعلم لغات ميتة.

واللغة الميتة هي لغة أو لهجة لم يعد هناك من يتحدث بها، وتقتصر فقط على الأشخاص الذين قرروا تعلمها، والسبب الرئيسي الذي يجعل من لغة ما تموت هو من خلال التغيرات الاجتماعية الثقافية كالاحتلال أو الهجرات التي تفرض لغة جديدة مكان أخرى، ومع الوقت تتلاشى اللغة الأصلية.

وهناك العديد من الأسباب التي تدفع بالبعض لتعلم لغة ميتة، فبالنسبة للأكاديميين يمكنهم الوصول إلى النصوص الأصلية، دون الحاجة للاعتماد على ترجمات قد لا تكون دقيقة.

فيما يحاول آخرون تعلمها للتواصل مع جذورهم، وقد يكون هناك سبب رومانسي بتحقيق الرغبة في التواصل مع مجتمع ما في وقت ما.

سهولة أو صعوبة تعلم لغة ما يعتمد على اللغة التي تتقنها، حيث إن لغات العالم تصنف ضمن عائلات، تتشابه في بعض سماتها، ومفرداتها، ويؤثر بعضها في البعض الآخر.

وبالنسبة لمن يتحدث العربية سيجد من السهولة بمكان تعلم التركية أو الفارسية أو لغة الأوردو أو الكردية أو العبرية.

لكن إذا كنت ملماً باللغة الإنكليزية وترغب باستكشاف حضارات قديمة، من خلال تعلم لغاتها الميتة، والتي تلقى اهتماماً من قبل العديد من الجامعات والجهات في العالم، فإن أسهل تلك اللغات هي كالتالي:

الإنكليزية القديمة

تختلف في العديد من القواعد والمفردات عن الإنكليزية التي نعرفها اليوم، وكتبت بها الكثير من الأعمال خلال القرون الماضية.

اللاتينية

كانت اللاتينية اللغة الرئيسية للإمبراطورية الرومانية، وظلت اللسان العالمي للنصوص الأكاديمية والعلمية، وكذلك في عصر النهضة. ولا تزال تدرس اليوم في العديد من الجامعات.

اليونانية القديمة

منذ تأسيس أوائل الجامعات في العالم في القرن الثالث عشر، وحتى يومنا هذا، ما تزال اللغة اليونانية القديمة تدرس في الجامعات، نظراً لأهميتها في قراءة النصوص التاريخية والكلاسيكية، مثل أعمال أفلاطون وغيره من الفلاسفة.

الفرنسية القديمة

أو تعرف باللغة النورمانية، وهي اللغة التي أثرت بشكل كبير في اللغة الإنكليزية نتيجة غزو النورمانيين لإنكلترا في القرن الحادي عشر، وما تزال الكثير من الكلمات الإنكليزية الحالية تتشابه مع الفرنسية إلى حد كبير.

السنسكريتية

وعلى الرغم من أن هذا قد يفاجئك، فإن اللغة المقدسة للهندوسية والبوذية لها جذور مشتركة مع الإنكليزية، وجميع اللغات الأوروبية والبروتو إندو. وهي المفتاح لأي شخص يريد أن يصبح على دراية جيدة في الثقافة الهندوسية الكلاسيكية والدين والأدب والموسيقى.

المصدر : (العربي الجديد)