الأحد 13 سبتمبر 2020
الساعة 15:24, دمشق
1020171356

مركز المصالحة الروسي يكشف خطط لأعمال إرهابية في أنحاء متفرقة من سوريا

الساعة 10:49 بتوقيت دمشق

أعلن المركز الروسي لمصالحة أطراف النزاع في سوريا، اليوم الجمعة، أن دورية مسلحة للجيش السوري، قضت يوم 24 كانون الثاني/ يناير الجاري، على 5 إرهابيين وسيارتين من الطراز رباعي الدفع في منطقة التنف.

وجاء في بيان المركز الروسي: "في الـ24 من يناير، وخلال القيام بدوريات في محيط المنطقة المحظورة في التنف، اكتشف العسكريون السوريون في الصحراء تحرك قافلة من 3 سيارات رباعية الدفع للمقاتلين مزودة برشاشات ثقيلة… ونتيجة الصدام، تم تدمير سيارتين و5 إرهابيين".

وكشف المركز الروسي للمصالحة في سوريا، اليوم الجمعة، أن مجموعات المقاتلين من منطقة السيطرة الأمريكية في التنف، قد تحقق اختراقا في وقت قريب باتجاه الشمال والشمال الشرقي.

وجاء في بيان المركز: "وفقا لشهادات اللاجئين الذين تمكنوا من الخروج من مناطق سيطرة الولايات المتحدة في منطقة التنف، يتوقع في أقرب وقت، اختراق مجموعات مقاتلين أخرى للطوق في منطقة التنف باتجاه الشمال والشمال الشرقي".

ووفقا للبيان، فإن مهمة المجموعات الإرهابية هي "تنفيذ أعمال تخريبية – إرهابية في محافظات دمشق وحمص ودير الزور… لجر القوات السورية التي تنفذ مهامها القضاء على إرهابيي "جبهة النصرة".

وأضاف البيان، أن "هذه الحقيقة، تظهر للعيان تورط الولايات المتحدة الحقيقي في تحضير وتشكيل "معارضة مسلحة" من كافة الأطياف تحت إمرتها…لتقويض العملية السلمية في سوريا".