الخميس 10 سبتمبر 2020
الساعة 04:58, دمشق
2010524big61296

برسم مديرية تربية القنيطرة .. سرقة مدرسة خلال العطلة الانتصافية!!

الساعة 09:08 بتوقيت دمشق

ظاهرة سرقة المدارس في محافظة القنيطرة بدأت تطفو على السطح مسلسل سرقة المدارس على أرض المحافظة وفي تجمعات النازحين بريف دمشق لم تتوقف، لتفاجأ إدارة مدرسة أيوبا (حلقة ثانية) عند فتح المدرسة صباح أمس لاستقبال الطلاب للفصل الدراسي الثاني بتعرضها للسرقة.

وكإحصاء أولي أجرته الإدارة للوقوف على المفقودات تبين أن المسروقات عبارة عن 3 كمبيوترات وطابعتين وجهاز تخزين الطاقة الكهربائية ubs و«جهاز عارض» برجكتور) عدد 5، إضافة إلى جهاز منظم للكهرباء.

وأكد مدير مدرسة أيوبا قيامه على الفور باخطار وإعلام مديرية تربية القنيطرة والمحافظة بالواقعة بكتب رسمية لاتخاذ الإجراءات اللازمة وتنظيم الضبط اللازم أصولا.

يشار إلى أنه مع بداية العام الدراسي تعرضت مدرستان للسرقة الأولى في تجمع عرطوز الظهرة والثانية في تجمع جديدة عرطوز الفضل، ويبقى السؤال برسم مديرية تربية القنيطرة: أين الحراس، وألم يكن من الأجدى تحويل المستخدمين من الذكور والذين تم تعديل وضعهم من الفئة الخامسة إلى الثانية إلى حراس للمدارس التي ليس فيها حراسة لحين إجراء مسابقة لسد النقص الكبير بعدد الحراس علما أن الأنظمة تسمح بتحويل الفائض من المستخدمين إلى حراس!؟

يذكر أن معظم مدارس القنيطرة تعاني من نقص واضح بعدد الحراس وهذا أحد الاسباب تشجيع اللصوص على السرقة واستباحة المدارس.