الخميس 10 سبتمبر 2020
الساعة 01:49, دمشق
99

نتائج مسح تقييم الأمن الغذائي 2017 للمحافظات السورية

الساعة 08:25 بتوقيت دمشق

أظهرت نتائج مسح تقييم الأمن الغذائي 2017 الذي قام به المكتب المركزي للإحصاء أن أقل من ربع سكان سورية يعتبرون آمنون غذائياً (بنسبة 23.4%) والنسبة المتبقية من السكان موزعة بين 45.6% ضمن فئة معرض (هامشي) لانعدام الأمن الغذائي ونسبة 31% غير آمن غذائياً.
وفي تفاصيل نتائج المسح الذي شمل 11 محافظة،، تبين أن محافظة طرطوس هي الأعلى نسبة في الأمن الغذائي بـ38.3%، على حين تعتبر محافظة اللاذقية هي الأعلى ضمن فئة معرض (هامشي) لانعدام الأمن الغذائي بنسبة 54.4%، على حين تعتبر محافظة السويداء الأعلى في معدل عدم الأمن الغذائية بنسبة 46.5%.
أما بالنسبة للقيم بالحد الأدنى فتعتبر محافظة حماة الأقل نسبة لناحية الأمن الغذائي بـ12.3%، على حين تعتبر محافظة السويداء هي الأقل في فئة معرض (هامشي) لانعدام الأمن الغذائي بنسبة 39.9%، والمحافظة الأقل نسبة في معدل عدم الأمن الغذائي هي اللاذقية بنسبة 10.7%.
وفي تصريحه لـ«الوطن» أوضح أستاذ الإحصاء في جامعة دمشق الدكتور شفيق عربش أن النسب المذكورة هي من معدل عدد السكان ومن ثم فإن نسبة معرض هامشي لانعدام الأمن الغذائي هي الفئة المعرضة بأي لحظة لأن تدخل ضمن فئة غير الآمنة غذائياً نتيجة أي تغير اقتصادي تتعرض له كفقدان مصدر دخل أو ارتفاع كبير بالأسعار، وفئة غير الآمنة غذائياً هي لمن لا يتمكن من تحقيق الأمن الغذائي المنتظم لنفسه ولعائلته إن كان من ناحية عدد الوجبات ونوعية وكمية المواد التي يتناولها، ومن ثم فإن كان ما أشيع سابقاً عن نسبة فقر تقرب من 80% في سورية نتيجة ظروف الحرب والإرهاب تتأكد أكثر قياساً لهذه النسب الخاصة بالأمن الغذائي، وهذا مؤشر واضح على أن الوضع المعيشي للأسرة السورية غير مريح أبداً.
موضحاً أن المسح قد يتضمن مؤشرات أخرى ذات أهمية ولكن لم تنشر كمقدار الدخل في هذه الفئات ومن يعمل منها ومن لا يعمل، ومن الضروري البحث في أسباب الوصول إلى هذه الأرقام، ومن المهم ربط هذه الأرقام بمعدل البطالة في سورية لأن هذا المسح يتضمن ضمن استمارته سؤالاً عن قوة العمل ومن ثم سنجد نسبة كبيرة من السكان لا تعمل وبذلك يكون السبب في الخطر الغذائي الذي أصاب السكان هو انعدام مصادر الدخل لعدم توافر فرص العمل.
«الوطن» تواصلت مع المكتب المركزي للإحصاء للوقوف على شرح أوفى عن هذه الأرقام فأشار مدير المكتب إحسان عامر إلى أن هذه النتائج هي ورقة أولية حالياً وسوف يتم لاحقاً نشر باقي تفاصيل المسح وما يتضمنه من أرقام وتفاصيل. علماً بأن المكتب نشر هذه النتائج على موقع ه الالكتروني الرسمي.
يشار إلى أن مسح تقييم الأمن الغذائي الأسري 2017 تم بالتعاون المشترك بين المكتب المركزي للإحصاء وهيئة التخطيط والتعاون الدولي ومنظمة برنامج الأغذية العالمي WFP الذي شمل أكثر من 5 آلاف أسرة معيشية في 11 محافظة والذي رصد الأمن الغذائي في سورية، وبحسب المكتب المركزي للإحصاء فإن هذا المسح ساهم من خلال نتائجه بتعزيز فهم تأثير الأزمة على حالة الأمن الغذائي للأسر المتضررة، وتحديد وتطوير استجابات التعافي المناسبة لدعم الأسر في تأسيس أو إعادة تأسيس سبل العيش لتحسين الأمن الغذائي، وتوفير تقييم موضوعي وتفصيلي لحالة انعدام الأمن الغذائي وأوضاع الهشاشة في سورية.
وساهم هذا المسح بالتعرف على أماكن التركز الجغرافي للأسر المعرضة لحالة انعدام الأمن الغذائي التي ستحتاج إلى المعونة، حيث شكل قاعدة بيانات للجهات المعنية بتقديم المساعدات للأسر، بما فيها الحكومة وبرنامج الغذاء العالمي والجمعيات الأهلية وغيرها من الجهات في اتخاذ قرارات حول أفضل السبل لاستهداف الفئات المحتاجة وتوجيه الأنشطة.
فالغاية من المسح هي وضع مؤشرات حول وضع الأمن الغذائي للأسرة السورية، وهو تكملة للمسح الذي تم تنفيذه في عام 2015، إضافة إلى تمكين منظمة برنامج الأغذية العالمي من تقدير المساعدات الغذائية التي تحتاج إليها الأسر السورية المهجرة والنازحة وقيمة هذه المساعدات للعام القادم، يضاف إلى ذلك وجود حاجة لمعرفة مؤشر معدل السعرات الحرارية لكل أسرة، وهل النظام الغذائي الذي تتلقاه الأسرة كافٍ لها أو غير كاف، مع بعض المؤشرات الأخرى.
وسوف تنعكس نتائج المسح على عمل قطاعات اقتصادية كالزراعة والصناعة والتجارة، إذ يشكل الأمن الغذائي قضية مهمة، تعبر عن نجاعة وكفاءة سياسات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، خاصةً في ظل الطلب المتزايد على المنتجات الغذائية، فنقص الغذاء وعدم استقرار الأسواق وتضرر الدخول، كلها من العوامل المؤثرة في جوهر ومضمون الأمن الغذائي.

نتائج مسح الأمن الغذائي في 11 محافظة كما نشرها المكتب المركزي للإحصاء على موقعه الالكتروني الرسمي:

المحافظة      آمن غذائياً           معرض (هامشي)لانعدام الأمن الغذائي         غير آمن غذائياً

النسبة %                  النسبة %                            النسبة %
دمشق           32.5                   47                                   20.5
حلب             13.2                46.6                                    40.2
ريف دمشق     24.1                40.7                                    35.2
حمص          28.8                  53                                      18.2
حماة            12.3               48.6                                      39
اللاذقية         34.9               54.4                                    10.7
الحسكة         16.2               46.5                                    37.3
طرطوس       38.3               40.2                                    21.6
درعا           17.1               40.4                                    42.5
السويداء       13.7               39.9                                    46.5
القنيطرة       31.6               41.4                                     27
المجموع       23.4               45.6                                    31

المصدر : الوطن