الأربعاء 08 يوليو 2020
الساعة 13:51, دمشق
HMIMTOGPRP

القبض على قتلة ضابط في ريف دمشق

الساعة 12:14 بتوقيت دمشق

ادعت المواطنة (و . ب) إلى فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق اختفاء زوجها، الذي يعمل بصفة ضابط في الجيش العربي السوري، بعد ذهابه إلى منطقة قطنا، حيث فقد الاتصال به ومضيفة أنها “لا تعرف مصيره”.

وبحسب ما نشر على موقع وزارة الداخلية، “تمكن فرع الأمن الجنائي في ريف دمشق من التوصل إلى الفاعلين، و القبض على 7 أشخاص، بينهم زوجة المغدور، الذين اعترفوا باستدراج الضابط وخنقه باستخدام حبل، وذلك بعد اعطائه حبوب منومة”.

وبحسب التقرير المنشور “وقام المقبوض عليهم بوضع رأس المغدور في وعاء يحتوي ماء للتأكد من وفاته، وقطعوا الجثة ووضعوها في حفرة وأضرموا فيها النار، ثم نبشوا الحفرة وأخذوا بقايا الجثة ورموها في أحد الآبار”.

واعترفت زوجة المغدور بوجود خلافات ومشاكل عائلية مع زوجها، وأنها من قامت بتحريض بقية المجرمين على قتل زوجها والاشتراك معهم بالجريمة، وإخفاء آثارها، وتقديم معلومات وأدلة كاذبة ومضللة.

وتمكن فرع الأمن الجنائي من العثور على بقايا الجثة موضوعة ضمن أكياس سوداء محترقة، كما تم انتشال بعض الأشلاء من أحد الآبار، وعثر على الجوالين العائدين للمغدور بين الأبنية السكنية ، بحسب موقع وزارة الداخلية.

المصدر :وزارة الداخلية السورية