الأربعاء 08 يوليو 2020
الساعة 18:45, دمشق
R4504001508585050_DcMLC

الهلال الأحمر يخفض المساعدات الإغاثية للمهجرين

الساعة 09:30 بتوقيت دمشق

كشف رئيس فرع الهلال الأحمر بالقنيطرة الدكتور جمعة حسن عن تخفيض برنامج الغذاء العالمي والصليب الأحمر لعدد السلل الغذائية للمهجرين بالمحافظة، لافتاً إلى أن التخفيض تجاوز نحو 3300 سلة شهرياً وهذا الأمر فرض على الفرع توزيع السلة الغذائية كل أربعة أشهر.

وأشار جمعة إلى أن برنامج الغذاء العالمي خفض مخصصات القنيطرة من 4900 سلة شهرياً إلى 3648 أما الصليب الأحمر فخفض المخصصات من 3000 إلى 2000 سلة، مبيناً أن عدد العوائل المهجرة والمتضررة والتي تحصل على سلل غذائية نحو 21 ألف عائلة منهم 8 آلاف يتبعون لتجمع البطيحة وخلال العام الماضي تم توزيع نحو 99 ألف سلة غذائية و35 ألف سلة صحية.

ولفت رئيس فرع الهلال الأحمر إلى أن الجهات المانحة بدأت العمل على تشجيع برنامج سبل العيش وتعليم المهجرين مهنة أو حرفة تعوضه عن السلة الغذائية، مبيناً أنه في هذا المجال قام الهلال بمنح 2000 منحة بذار إضافة إلى 1000 منحة قمح وشعير وذلك للعوائل المهجرة والأشد فقرا ضمن شروط ميسرة لتوفر أرض بمساحة 500 م ومصدر مائي.

وأوضح رئيس جمعية المبرات الخيرية أحمد عوض أن عدد الأسر المهجرة والمسجلة بالجمعية 13520 أسرة وعدد العوائل المتضررة 1489 وفي ضوء التخفيضات التي طرأت على السلل الغذائية فسيتم توزيعها للمهجرين كل ثلاثة أشهر وللمتضررين كل أربعة أشهر، لافتاً إلى البرنامج الموقع مع اليونسيف (القنيطرة غير مشمولة به) والمشاركة بحملة (راجعلك مدرستي) والذي مدته سنة ويهدف إلى عدم التسرب من المدارس من خلال أنشطة وفعاليات مختلفة.

وبين عضو المكتب التنفيذي المختص زايد الطحان إلى إعادة تأهيل 200 شقة بتجمع الحسينية على نفقة الأمانة السورية وإحدى المنظمات المانحة والاتفاق أيضاً على إعادة تأهيل 100 شقة في تجمع الذيابية، منوهاً بإعداد الدراسة والكشف لإعادة تأهيل شبكة الصرف الصحي بتجمع الذيابية بقيمة نحو 100 مليون وعلى نفقة منظمة دولية.

من جانبه أشار معاون مدير تربية القنيطرة علي موسى إلى وجود 15 شعبة لتلاميذ الفئة (ب) والذين لم تعد أعمارهم تتناسب مع أعمار التلاميذ النظاميين وجميع هؤلاء الطلاب من خارج محافظة القنيطرة، منوها بأن المدرسين هم من ملاك تربية القنيطرة لكن يتقاضون رواتبهم من منظمة اليونسيف بالنسبة للحلقة الأولى.

وأكد مدير صحة القنيطرة عوض العلي تكليف العيادة المتنقلة لمعالجة أبناء تجمع دروشا وتخصيص يوم بالأسبوع بناء على توجيهات محافظ القنيطرة.

وشدد محافظ القنيطرة أحمد شيخ عبدالقادر على ضرورة متابعة الأسر المهجرة وإحداث قاعدة بيانات بالعوائل المهجرة لسهولة العمل ومواكبة التغيرات التي يمكن أن تطرأ على المهجرين والمتضررين، مطالبا أعضاء لجنة الإغاثة بالقيام بجولات على مراكز الإيواء وتأمين احتياجات الأسر المقيمة بها ومتابعة وضعهم الصحي والخدمي.

وشدد عبدالقادر على احترام كرامة أبناء المحافظة وعدم إذلالهم عبر السلة المقدمة لهم، والبحث عن بدائل ووسائل تساعد تلك العوائل على الاعتماد على أنفسهم من خلال مشاريع ينجزونها أو تعلم حرفة يستطيع من خلالها المهجر تأمين معيشة عائلته والتخلي عن السلة الغذائية.