السبت 11 يوليو 2020
الساعة 23:29, دمشق
ca321032-0c83-4ee6-a304-a4d0c9a3d0de

إيران تهدد ترامب بالرد الساحق على الخطأ الفادح

الساعة 16:24 بتوقيت دمشق



اعتبر المتحدث باسم الخارجیة، بهرام قاسمي، أن الاجتماع الذي عقده مجلس الأمن بشأن أحداث إيران مؤشر علی هزیمة أخری من الهزائم التي منیت بها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.




وقال قاسمي، إن عقد الاجتماع حول الشؤون الداخلیة للدول الذي تلقی إجابة رافضة کبیرة، کان فشلا جديدا لترامب علی المستوی العالمي، ولیس علی مستوی السیاسة الخارجیة الأمریکیة أو المنطقة وإيران، بحسب وكالة أنباء "إسنا".

وأشار  المتحدث باسم الخارجیة إلی أن مشاركة وزير الخارجية جواد ظریف في اجتماع بحضور منسقة السیاسة الخارجیة في الاتحاد الأوروبي فیدیریکا موغیریني وثلاثة من وزراء خارجیة الاتحاد في مکتب موغیرینی في بروکسل خلال الأیام القادمة، يجيء في إطار مجرد دراسة تنفیذ الاتفاق النووي.

وفي معرض رده علی اتخاذ أي قرار من الرئیس الأمریکي حول إعادة فرض العقوبات علی طهران نظرا لانتهاء مهلة الستين یوما للکونغرس الأمریکي، قال قاسمي: لا أرید إصدار الحکم المسبق، إلا أن الجمهوریة الإسلامية أخذت جمیع السیناریوهات اللازمة لاتخاذ أي قرار بعین الاعتبار فإن جمیع الخیارات لکل الظروف علی طاولة إیران وسیتم تنفیذها وفق القرارات الأمریکیة بسرعة وفي نفس الیوم.

وتابع أن الخروج المحتمل أو اتخاذ أي سلوك غير منطقي من جانب الحکومة الأمریکیة، سیواجه الرد المناسب والساحق من إيران، وحصیلة هذه القرارات ستکون هامة بالنسبه لإيران وأمریکا فلو ارتکب الجانب الأمریکي خطأ فادحًا في هذا الشأن ستؤدي إجراءات إيران إلی ندم واشنطن.