الجمعة 31 يوليو 2020
الساعة 17:35, دمشق

تناوبوا على اغتصابها ثم قتلوها .. الطفلة شمس ضحية مجرمي دركوش في ريف ادلب .

الساعة 19:31 بتوقيت دمشق

عثر اهالي قرية دركوش بريف ادلب على جثة الطفلة " شمس عجبي " ملقاة على ضفة نهر العاصي يوم امس الجمعة وذلك بعد فقدان التواصل معها لايام عديدة .

وقالت مصادر معارضة أن الطفلة فقدت يوم الثالث عشر من شهر كانون الاول من العام الفائت وذلك بعد عودتها من منزل اقربائها في منطقة جب الباز بريف ادلب .

وبعض عرض الجثة على الاطباء الشرعيين , تبين ان الطفلة ذات 9 اعوام قد تعرضت لاغتصاب بشكل متناوب من قبل عدة اشخاض قبل ان يقوموا بقتلها خنقا ورمي جثتها في نهر العاصي .

وقالت مصادر معارضة ان هذه الحالة قد أثارت السخط لدى أهالي مدينة دركوش , وطالبوا ما اسموهم " الجهات الامنية " بالبحث والتحري عن مرتكبي هذه الجريمة .

ويذكر ان منطقة دركوش هي احدى بلدات جسر الشغور بريف ادلب و الخاضعة لسيطرة المسلحين والتركستان .