الإثنين 21 سبتمبر 2020
الساعة 19:54, دمشق
1212121-1

ماذا كشفت أجهزة الأمن الإيرانية خلال الاحتجاجات

الساعة 17:34 بتوقيت دمشق



انطلقت في العديد من مدن إيران، بينها العاصمة طهران، عقب صلاة الجمعة، مسيرات جماهيرية حاشدة تنديدا بأعمال الشغب والتخريب التي شهدتها بعض المناطق في البلاد مؤخرا، وتجديدا للعهد والميثاق مع الثورة والجمهورية الإسلامية، بحسب وكالة "مِهْر".




وذكرت الوكالة، أن "أجهزة الأمن استطاعت صباح اليوم الجمعة القضاء على خلية إرهابية تابعة لزمرة المنافقين، في مدينة بروجرد بمحافظة لرستان غربي إيران".

وذكر بيان وزارة الأمن، أنه تم رصد وتكفيك إحدى خلايا زمرة المنافقين الإرهابية التي قامت خلال الأيام الماضية بأعمال تخريبية عديدة في محافظة لرستان، وتم اعتقال أربعة من أعضاء هذه الخلية الإرهابية، فيما أصيب شخص خامس في الاشتباك خلال عملية إلقاء القبض عليهم".

وأفادت الوكالة أن المتظاهرين المؤيدين "الذين مثلوا شتى الشرائح المجتمعية في البلاد بمن فيهم طلبة الجامعات والتلامذة، واصحاب الحرف، والمسؤولين والنساء وطلبة الحوزات العلمية وغيرهم من أبناء الشعب الإيراني، ردّدوا هتافات (الله أكبر — خامنئي قائدنا)، و(الموت لمثيري الفتن)، و(الشهادة فخرنا) و(الموت لأمريكا) و(الموت لإسرائيل)؛ تنديدا بالممارسات الفوضوية وأعمال الشغب التي نفذها البعض خلال الأيام الأخيرة وتعبيرا عن سخطهم من تواطؤ الانتهازيين مع العناصر الأجنبية للمساس بالنظم العام في إيران".

وقال القائد العام للجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي أصدر بيانا ثمّن فيه وعي وتواجد الشعب، القوى الأمنية المقتدرة والصبورة وقوات التعبئة في مساهمتهم في إطفاء الفتنة.

وأكّد اللواء موسوي أن "الشيطان الأكبر والكيان الصهيوني أرسل عددا من المجرمين الى الساحات لكي يستغلّوا بعض المطالب ويضرّوا بأمن الجمهورية الإسلامية الإيرانية؛ مثمّنا مرة أخرة التّواجد الواعي والحكيم للشعب العزيز وللقوى الأمنية المقتدرة والقوية التي أضافت إنجازا الى إنجازات أبناء الثورة الإسلامية عبر إبطال مؤامرة نظام الهيمنة".