مراسلون

بعد غياب لسنوات .. وضع محطة ضخ مياه جوبر بالخدمة

دشن رئيس مجلس الوزراء حسين عرنوس، الاثنين، مشروع إعادة تأهيل محطة ضخ مياه جوبر في دمشق بكلفة 8 مليارات ليرة سورية بعد خروجها عن الخدمة منذ عام 2013.

وذكرت صحيفة الوطن، أن غزارة الضخ للمحطة تصل إلى 22 ألف متر مكعب يومياً وتتألف من 24 بئر وخزانين تجميعيين، بسعة 5200 متر مكعب، ومجهزة بمجموعة توليد كهربائي باستطاعة 400 ك. ف. أ لتشغيلها.

ويهدف مشروع إعادة تأهيل محطة ضخ جوبر إلى تحسين الواقع المائي لبعض قرى وبلدات الغوطة الشرقية في ريف دمشق وصولاّ لمدينة دوما وتدعم شبكة مياه دمشق.

وتؤمن محطة ضخ جوبر المياه بدءاً من شرق مدينة دمشق وتحديداً من منطقة الزبلطاني إلى باب توما وابن عساكر والدويلعة وكشكول وكباس وبعض قرى الغوطة الشرقية بريف دمشق بدءاً من عين ترما إلى زملكا وحزة وكفر بطنا وجسرين وصولاً إلى دوما.

ويتم تزويد المحطة بالمياه خلال فترة فيضان نبع الفيجة وإعادة ضخ المياه من مركز خزان برزة الشرقي وصولاً للخط الواصل إلى المحطة ثم وصولاً إلى قرى الغوطة الشرقية.

وتعد محطة ضخ جوبر من أهم مراكز ضخ المياه في مدينة دمشق وتم إنشاؤها في عام 1986 وخرجت عن الخدمة عام 2013 بسبب ظروف الحرب وفي عام 2018 بدأت الحكومة بالتعاون مع المنظمات الدولية بإعادة تأهيل المحطة التي كانت مدمرة بالكامل وتم إنجاز المشروع على 3 مراحل.

التعليقات مغلقة.