الأخبارسورية

أهالي ادلب يتوافدون إلى مركز خان شيخون للمصالحة الوطنية لتسوية أوضاعهم

أعلنت الحكومة السورية عن افتتاح مركز المصالحة الوطنية في مدينة خان شيخون بمحافظة ادلب لأول مرة بهدف تسوية أوضاع المتخلفين والفارين من الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية والمدنيين المطلوبين للدولة.

وعقب افتتاح المركز قال محافظ ادلب ثائر سلهب في تصريحات لإذاعة شام المحلية، أنه بدأ الاثنين الماضي استقبال الراغبين بتسوية أوضاعهم، وبلغ عدد المتقدمين حتى يوم الثلاثاء 48 شخصاً.

وأكد محافظ ادلب أنه لا يوجد تاريخ محدد لإغلاق مركز التسوية والمصالحة الوطنية وإنما سيستمر العمل فيه حتى الانتهاء من عملية التسوية.

أما عن الفئات المشمولة بتسوية الوضع في المركز، أوضح سلهب أنهم الفارون من الخدمة الإلزامية ويتم إعطاؤهم مهلة شهر للالتحاق بوحدتهم بعد الحصول على بطاقة التسوية، المتخلفون عن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية ويمنحون مدة 6 أشهر لتسوية أوضاعهم

كما تشمل الفئات أيضاً العائلات الموجودة في الشمال حيث يدخلون لمناطق سيطرة الدولة السورية مع أغراضهم دون التعرض لأي مساءلة أو رسوم. بحسب سلهب.

وأشار محافظ ادلب إلى أنه يتم تزويدنا بقوائم أسماء الراغبين بتسوية أوضاعهم والمقيمين في المحافظات، لتسليمها إلى اللجنة المسؤولة عن التسوية في خان شيخون.

يذكر أن الدولة السورية استعادت السيطرة على مدينة خان شيخون في منتصف عام 2019. وتعد مبادرة افتتاح مركز للمصالحة الوطنية والتسوية هي الأولى في ادلب تحديداً خاصةً أن الكثير من المناطق في المحافظة وريفها مازالت تحت سيطرة الفصائل المسلحة.

زر الذهاب إلى الأعلى