تونس.. القبض على مشعوذ اغتصب 800 امرأة بحجة العلاج الروحي

ألقت السلطات التونسية القبض على مشعوذ قام باغتصاب أكثر من 800 امرأة بحجة أن الأعمال المنافية للحشمة تدخل في طقوس العلاج من السحر الأسود.

ونقلت وكالة فرانس برس، عن مصادر قضائية أنه تم اعتقال المشعوذ الذي ادعى أنه معالجاً روحانياً والذي عُرفت قضيته باسم مشعوذ بلقاسم التي هزت المجتمع التونسي.

ويعمد المشعوذ الذي يطلق على نفسه عبر حسابه في مواقع التواصل اسم بولغا كاهولي إلى استدراج ضحاياه من النساء فقط عبر شبكة الانترنت.

وادعى أنه استطاع علاج نحو 800 إلى 900 امرأة من خلال العلاقات الجنسية، كما أنه كان يتقاضى من جلساته مع كل امرأة مبلغ 60 دولاراً على كل جلسة. بحسب تقارير صحفية.

خلال التحقيقات اعترف المقبوض عليه أنه كان يطلب من النساء جلب فواكه جافة وملابس داخلية وأنه كان يوهمهم بقدرته على علاج النساء نهائيا من الجن والمس العاشق وتأخير الزواج والانجاب وغيرها من الادعاءات.

وأضاف أنه في البداية يوهم الضحية أنه لن يعاشرها جنسياً بل سيقوم بتسهيل لقائها بينها وبين الجن وسيكون حاضرا فقط داخل الغرفة ليتمكن وفق مزاعمه من إخراجه

وأشار إلى أنه كان يطلب من الضحية تأمين سكن هادئ للعلاج بعيداً أعين الناس، وبعد أن تطمئن الضحية يستفرد بها وتتحول جلسة العلاج إلى عملية اغتصاب بعد أن يقوم بتصويرها وهي بصدد معاشرته.

وبين المشعوذ خلال التحقيق أنه كان يبتز ضحاياه بالصور ومقاطع فيديو التي كان يصورها لهن مما دفع معظمهن للخضوع له والقبول بمعاشرته حين يطلب ذلك.

يشار إلى أن مئات الجرائم المماثلة وقعت في عدة دول عربية حيث يعمد خلالها المشعوذون إلى التلاعب بالضحايا وإيهامهم بتعرضهم للأذى من قبل الجن وأن ذلك سبب التعطيلات والتأخيرات في بعض جوانب حياتهم الشخصية لتكتشف المرأة بعدها أنها ضحية ابتزاز للمشعوذ بهدف الحصول على المال وإقامة علاقات جنسية معها.

الأكثر مشاهدة الآن