تراجع القيمة السوقية لعملة بيتكوين الرقمية إلى 50 بالمئة

تراجعت قيمة العملة الرقمية المشفرة بيتكوين المعروفة بأنها عملة غير مركزية ولا ترتبط بالبنوك بنسبة 50 في المئة أي نصف قيمتها السوقية منذ أعلى مستوى لها في تشرين الثاني 2021.

بيتكوين تخسر نصف قيمتها

وذكرت منصة كوينبيز لتداول العملات الرقمية، أن انخفاض بيتكوين جاء بعد أن انخفضت قيمة العملة المشفرة خلال اليومين الماضيين إلى ما دون 34 ألف دولار.

انخفاض قيمة العملات الرقمية جاء بالتزامن مع تراجع أسواق الأسهم العالمية مؤخراً، في سياق ذلك تراجعت أمس الاثنين المؤشرات في بعض الأسواق الآسيوية مرة أخرى، حيث هبط في اليابان مؤشر نيكي القياسي للأسهم بنحو 2.5 %.

لماذا تغير مزاج السوق؟

بين استقرار وتراجع شهد سوق العملات الرقمية تقلباً من آونة لأخرى ومنذ سنوات سيطر المستثمرون الأفراد على التداول الرقمي، لكن شهد السوق مؤخراً تدفقاً لمستثمرين محترفين جُدد مثل صناديق التحوط وشركات الاستثمار المالي.

إضافةً إلى ذلك فإن إقبال المزيد من المستثمرين التقليديين على التداول بالعملات المشفرة، زاد من تأثُّر هذه العملات بحركة سوق الأسهم العالمية، كذلك تعامل بعض المستثمرين مع العملات المشفرة التي يشترونها على أنها أصول خطرة.

وعادة ما يعمَد المستثمرون التقليديون إلى بيع الأصول ذات المخاطر الأعلى وفقاً لتقديرهم، ويحوّلون أموالهم إلى استثمارات أكثر أماناً خلال فترة عدم اليقين بالأسواق.

وبحسب صحيفة بلومبيرغ، فإن تشديد السياسة النقدية لمكافحة التضخم الجامح وانحسار السيولة يؤدي إلى إبعاد المستثمرين عن الأصول المضاربة في الأسواق العالمية.

وأوضحت الصحيفة، أنه إضافة إلى الحذر حول الأصول الرقمية، انخفضت قيمة “TerraUSD” أو”UST”، وهي عملة مستقرة حسابية تهدف إلى الحفاظ على ارتباط واحد لواحد بالدولار، إلى أقل من دولار واحد خلال عطلة نهاية الأسبوع قبل التعافي.

وكانت عمليات بيع أمس الاثنين واسعة النطاق في جميع أنحاء عالم العملات المشفرة، حيث انخفضت قيمة عملة كاردانو بنسبة 8.4% وانخفضت قيمة بولكادوت بنسبة 6.7%.

في سياق ذلك، اعتبر إدول باتيل، الرئيس التنفيذي لشركة Mudrex، وهي منصة استثمار تشفير تعتمد على الخوارزميات أن ارتفاع أسعار الفائدة يؤدي إلى توقف المستثمرين الأفراد والمؤسسات عن التفكير في آفاق سوق العملات المشفرة.

ورجح باتيل أن يستمر الاتجاه الهبوطي في الأيام القادمة، وأن بيتكوين يمكن أن تختبر المستوى 30 ألف دولار، إذ ستصل إلى أدنى مستوى لها منذ تموز 2021 إذا انخفضت إلى ما دون 32970 دولارا.

قيمة بيتكوين تمثل ثلث العملات المشفرة في العالم

وانخفاض بيتكوين يقارن بنسبة 27% في عام 2022 بتراجع أكثر من 10% في السندات والأسهم العالمية، و 2.5% تقدم في الذهب، بحسب بلومبيرغ.

وتمثل قيمة عملة بيتكوين التي انطلق العمل بها للمرة الأولى منذ عام 2009 حوالي ثلث قيمة العملات الرقمية حول العالم بإجمالي يناهز 640 مليار دولار، يأتي بعدها من حيث الأهمية عملة لإيثيريوم الرقمية.

يذكر أن فكرة بتكوين ابتكرها للمرة شخص أطلق على نفسه الاسم الوهمي ساتوشي ناكاموتو في ورقة بحثية عام 2008 وقال أنها نظام نقدي الكتروني يعتمد على في التداول والتعاملات المالية على مبدأ الند للند أي التعامل المباشر بين مستخدم وآخر دون وسيط.

الأكثر مشاهدة الآن