التجارة الداخلية ترفع سعر مبيع طن الأسمنت بأنواعه بنسبة 100%

رفعت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك سعر مبيع طن الأسمنت بكافة أنواعه المعبأ والفرط التي تنتجها مصانع وزارة الصناعة في عدرا وحماة وطرطوس بنسبة تصل إلى 100% تقريباً بدءاً من اليوم الخميس 12 أيار الجاري.

وأوضحت الوزارة في القرار الذي نشرته عبر صفحتها في فيسبوك، أن رفع مبيع طن الأسمنت جاء بناءً على توصية اللجنة الاقتصادية وعلى كتاب وزارة الصناعة.

وحددت الوزارة مبيع الأسمنت البورتلاندي عيار 32.5 للمستهلك 397760 ليرة سورية للطن الواحد بعد أن كان يُباع قبل الزيادة بقيمة 216000 ليرة وبمعدل زيادة قدرها 100 % تقريباً.

وبحسب الوزارة تم تحديد سعر مبيع الأسمنت البوزلاني بقيمة 301670 ليرة للطن الواحد، وأسعار مبيع أسمنت آبار النفط 458450 ليرة للطن الواحد.

أما الأسمنت المقاوم للكبريتات تم تحديد سعره في القرار بـ 436860 ليرة للطن ومبيع الإسمنت البورتلاندي عيار 42.5 بقيمة 413490 ليرة.

وأرجع المدير العام للمؤسسة العامة للاسمنت مروان الغبرا قرار رفع أسعار مبيع الاسمنت إلى ارتفاع تكاليف الانتاج بسبب الارتفاع الكبير لأسعار حوامل الطاقة التي تشكل 70% من تكاليف الانتاج.

إضافة إلى ارتفاع سعر طن الفيول إلى 1.179 مليون ليرة وارتفاع أسعار الكهرباء التي تباع لمعامل الاسمنت بسعر التكلفة، وارتفاع الرواتب والأجور، وقيمة المواد المستخدمة في الصيانة والإصلاح، بحسب الغبرا.

كما أشار الغبرا إلى أن شركات الإسمنت ربحها لا يتجاوز 8 % من تكاليف الإنتاج، وهذه أقل نسبة على أرباح الإسمنت على المستوى العالمي.

وعن ضرورة رفع أسعار مبيع الاسمنت، أكد الغبرا أن الحكومة مضطرة إلى رفع الأسعار لأننا وصلنا إلى مرحلة إما أن تتوقف عملية إنتاج معاملنا من الإسمنت أو أن يتم وضع تسعيرة موضوعية تساعد الشركات استمرارها بتوفير مادة الاسمنت في الأسواق السورية.

يشار إلى أن إنتاج المؤسسة من مادة الأسمنت المعبّأ والفرط يصل إلى 10 آلاف طن يومياً، وفقاً تصريحات سابقة صادرة عن المؤسسة العامة للاسمنت عام 2021.

الأكثر مشاهدة الآن