8 وفيات في غرق زورق يُقلّ مهاجرين بينهم سوريين في لبنان

تمكنت السلطات اللبنانية اليوم الأحد من إنقاذ 48 شخصاً وانتشال 8 جثث إحداها لطفلة بعد غرق زورق يُقلّ 60 مهاجراً غير شرعياً بينهم سوريين في البحر بطرابلس اللبنانية في حين تواصل السلطات البحث عن المفقودين.

لبنان يعلن الحداد على أرواح الضحايا

وذكرت وكالة الأنباء الوطنية اللبنانية، حادثة الغرق وقعت ليلة السبت في البحر قبالة جزيرة الفنار رمتين في طرابلس بلبنان، خلال عملية تهريب مهاجرين من الجنسيتين السورية واللبنانية عبر البحر.

وقال الجيش اللبناني في بيان رسمي، أنه تمَّ توقيف اللبناني ر.م.أ للاشتباه بضلوعه في عملية التهريب، مضيفاً أن المركب تعرّض للغرق نتيجة تسرّب المياه بسبب ارتفاع الموج وحمولة المركب ‏الزائدة.

وأضاف البيان أن القوات البحرية اللبنانية عملت بمساندة ودعم من المروحيات التابعة للقوات الجوية على سحب ‏المركب وإنقاذ معظم المهاجرين الذين كانوا على متنه.

بناءً على الحادثة المأساوية أعلن رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي الحداد الرسمي يوم الاثنين على أرواح ضحايا المركب وأن تنكّس الأعلام المرفوعة على الإدارات والمؤسسات الرسمية والبلديات كافة وتعدّل البرامج في محطات الإذاعة والتلفزيون بما يتوافق مع الحدث المؤلم.

مطالب بفتح تحقيق بحادثة الغرق

كما طالب رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري بفتح تحقيق سريع للكشف عن ملابسات غرق زورق المهاجرين الذي انطلق بشكل غير قانوني من منطقة القلمون التابعة لطرابلس.

وارتفع عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين يغادرون من لبنان أو تركيا عبر البحر خلال السنوات الماضية حيث لقي نحو 743 مهاجرا حتفهم بينهم سوريين خلال العام 2021. بحسب منظمة الهجرة التابعة للأمم المتحدة.

الأكثر مشاهدة الآن