مصرف سوريا المركزي يرفع سعر الفائدة على الودائع بالليرة السورية

أعلن “مصرف سوريا المركزي” عن رفع الفائدة على الودائع بالليرات السورية لتصل إلى 11 بالمئة على الودائع لأجل شهر وبقية الآجال وعلى شهادات الاستثمار، بما يتناسب مع الواقع الاقتصادي الحالي.

وأوضح “المركزي” في بيان له، أن الهدف من قرار زيادة سعر الفائدة على الودائع بالليرة السورية، الصادر عن مجلس النقد والتسليف يهدف إلى جذب المدخرات وتوجيه التسهيلات نحو الأنشطة الإنتاجية الداعمة للتنمية.

وأضاف أنه تبين لـ”مصرف سورية المركزي” وجود تركُّز للودائع بالحسابات الجارية، مما دفع المصارف إلى التركيز على التسهيلات الائتمانية قصيرة الأجل لتغطية سحوباتها المحتملة.

وتابع أن هذا يُسبِّب زيادة مخاطر استخدام هذه التسهيلات بعمليات المضاربة، وزيادة سرعة دوران النقد، مما يولِّد المزيد من الضغوط التضخمية ويؤثر على استقرار سعر الصرف، إضافةً إلى عدم ملائمة أسعار الفائدة التي تدفعها المصارف على الودائع بالليرة السورية للواقع الاقتصادي.

وأكد المركزي أنه لابدَّ من وضع سعر فائدة واقعي يعكس ظروف الاقتصاد السوري، ويساعد على إعادة هيكلة السيولة لدى المصارف، بتشجيع الادخار وتوجيه توظيف التسهيلات الائتمانية نحو الاستثمارات المجدية، التي تدعم زيادة التشغيل والإنتاج.

وتابع المركزي في بيانه، أنه تم تحديد سعر الفائدة بما يعكس فجوتي الناتج والتضخم، فتم احتساب سعر فائدة سنوية بنسبة 11% على الودائع لأجل شهر واحد، وتعتبر كحد أدنى لبقية الآجال.

إلى ذلك أبقى “المركزي” على تحرير معدلات الفائدة على التسهيلات الائتمانية، وترك تحديدها للمصارف بناءً على تكلفة الإيداع، بغية التخفيف من حدة المتاجرة بالقروض واستخدامها لأغراض المضاربة. وفقاً للبيان.

الأكثر مشاهدة الآن