محافظة دمشق تعلن عن آلية تسجيل بيانات الكلاب الأليفة

أعلنت محافظة دمشق عن الآلية التنفيذية التي تُلزم مربي الكلاب الأليفة على تسجيل بيانات الكلب الخاص عن طريق طلب يقدم إلى مديرية الشؤون الصحية.

وذكرت المحافظة في قرار صادر عنها أن ذلك يتضمن منح بطاقات تسجيل للكلب الخاص يذكر فيها اسم المالك ونوع الكلب ولونه ورقمه المسجل وذلك عن طريق طلب يقدم إلى مديرية الشؤون الصحية، بحسب صحيفة الوطن المحلية.

ووفقاً للقرار، يتم إنشاء ملف يتضمن البيانات المتعلقة بالكلب وصاحبه، ويصار إلى تسليم دفاتر إيصالات مالية من مديرية الشؤون المالية لمديرية الشؤون الصحية ليتم من خلالها استيفاء الرسم المطلوب أصولاً.

ويشير القرار إلى أن تزود عناصر جهاز مكافحة الأمراض المشتركة بدفاتر ضبوط تتم طباعتها واعتمادها لاحقاً ليتم ضبط الكلاب التي لم يتم تسجيلها وتأدية الرسم المطلوب لتربيتها. أما في حال بيع الكلب لشخص آخر يتم شطب الرقم المسجل للكلب ويمنح رقماً جديداً وفق الإجراءات التي اتبعها سابقاً المالك الأول.

وينص القرار على أنه عند ضبط كلاب لم يتم ترخيصها ودفع رسومها يتم احتجازها لدى حديقة الحيوان، وفي حال مراجعة مالكيها يتم تحصيل الرسم مضاعفاً مع نفقة الحبس وفي حال عدم مراجعة المالكين يتم بيع الكلاب المحتجزة أصولاً عن طريق مديرية الحدائق ومديرية الشؤون المالية.

كما يُفوض مدير الشؤون الصحية بالتوقيع على بطاقة تسجيل الكلاب، وتحدد تكلفة كل بطاقة بلاستيكية للكلب المسجل بمبلغ قدره 5000 ليرة سورية لا غير تتضمن ثمن البطاقة والطباعة، بحسب قرار المحافظة.

يشار إلى أن المادة 21 من المرسوم 37 تنص على أن تستوفي الوحدة الإدارية رسماً سنوياً قدره 15 ألف ليرة عن كلب مقابل منحه لوحة ذات رقم، وكل كلب شارد دون لوحة يحبس ثم يباع إن لم يطلبه صاحبه خلال 48 ساعة، وإن لم يثبت صاحبه أنه أدى الرسم عنه وقدم لوحته لا يعاد إليه الكلب إلا بعد دفعه الرسم المنوه عنه مضاعفاً مع نفقة الحبس.

الأكثر مشاهدة الآن