بعد البطاقة الذكية.. بطاقة الكترونية للركوب في النقل الداخلي في دمشق

تعمل مديرية النقل الداخلي في دمشق على إكمال مشروع بطاقة الكترونية مسبقة الدفع مخصصة للركوب في وسائل النقل الداخلي، وستكون متاحة لجميع المواطنين في وقت قريب.

وقال مدير النقل الداخلي في دمشق موريس حداد، في تصريحات لإذاعة المدينة المحلية، أن الشركة السورية للشبكات عملت مع مديرية النقل على إنجاز مشروع البطاقة الالكترونية مسبقة الدفع والتي يمكن شحنها بمبلغ مالي معين وتمريرها في جهاز ضمن الباص ليخصم عن طريقها الأجرة.

وعن مزايا البطاقة الالكترونية مسبقة الدفع، أوضح حداد أن المواطن يضمن استرجاع باقي المبلغ الذي يدفعه، وأن الاتجاه نحو البطاقة سيفرض رقابة بعيدة عن التدخل البشري. لاسيما أن تطبيق الرقابة على الكروت التقليدية حاليا مستحلية.

أما عن الازدحام الكبير على الباصات، اعتبر مدير النقل أن أعداد الركاب الزائدة فيه فائدة للمواطن والسائق معاً، فهو يحصل على الأجور الفائضة عن عدد الكروت التي يشتريها مسبقاً من الشركة.

وكشف حداد أن هناك 110 باصات تابعة للشركة العامة للنقل الداخلي وتعمل في العاصمة دمشق لوحدها و100 باص آخر تابع لشركات خاصة.

وتشهد دمشق وعدة مدن أخرى حالياً ازدحاماً على وسائط النقل بعد تخفيض الحكومة كمية الوقود المخصصة لتلك الآليات، وسط توقعات بانفراجات قريبة بعد وصول ناقلة نفط إلى ميناء بانياس في طرطوس.

ويعد مشروع البطاقة الالكترونية مسبقة الدفع المخصصة للركوب بوسائل النقل الداخلي هو الثاني بعد البطاقة الذكية التي تدعم من خلالها الحكومة بعض المواد الغذائية والمحروقات للعائلات التي يشملها الدعم.

الأكثر مشاهدة الآن