السعودية تعاقب مقيم سوري بغرامة مالية والسجن والإقصاء عن أراضيها

أصدرت السلطات السعودية قراراً بسجن سوري مقيم على أراضيها وتغريمه بمبلغ 100 ألف ريال سعودي على خلفية تورطه بجريمة التستر في مزاولة النشاط التجاري فيما يتعلق بمواد البناء.

وذكرت وكالة واس السعودية أن المحكمة الجزائية بالعاصمة الرياض حكمت على المقيم السوري بالسجن لمدة عام، وفرض غرامة مالية 100 ألف ريال، والتشهير به على نفقته، إضافة إلى إغلاق المنشأة التابعة له وتصفية نشاطه وشطب السجل التجاري.

وشملت العقوبات القانونية بحق المقيم السعودي أيضاً منعه من مزاولة النشاط التجاري واستيفاء الزكاة والرسوم والضرائب وإبعاده عن الأراضي السعودية وعدم السماح له بالعودة إليها للعمل مرة أخرى.

حيث جاء ذلك بعد أن قبضت السلطات على المقيم السوري خلال قيامة بنقل كميات كبيرة من حجر الرخام على إحدى الطرق الرئيسة في المملكة.

وتبين من التحقيقات معه أنه يعمل لحسابه الخاص في استيراد حجر الرخام للواجهات المنزلية وشحنها ونقلها للمشترين في مناطق عدة من السعودية.

كما تبين زيادة حجم تعاملاته المالية من خلال تحويل الأموال الناتجة عن نشاطه التجاري غير المرخص خارج المملكة السعودية ووفقاً لما ذُكر تمت إحالته إلى القضاء.

يأتي ذلك ضمن البرنامج الوطني السعودي لمكافحة التستر الذي تعمل من خلاله المملكة على التضييق على منابع التستر والقضاء على اقتصاد الظل، وضبط المتسترين بتقنيات الذكاء الاصطناعي.

الأكثر مشاهدة الآن