الحكومة تمدد إيقاف استيراد بعض المواد حتى نهاية 2022

وافقت الحكومة السورية ، يوم الاثنين، على الاستمرار بإيقاف استيراد بعض المواد حتى نهاية عام 2022 منها الهواتف النقالة، وجبنة شيدر، والمكيفات المنزلية، والمواسير، والسيراميك.

وذكرت “الحكومة” في بيان لها ان “رئيس مجلس الوزراء” “حسين عرنوس” وافق توصية “اللجنة الاقتصادية” بتأييد مقترح “وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية” المتضمن الاستمرار بإيقاف استيراد بعض المواد حتى نهاية 2022 منها جبنة شيدر وإكسسوارات الموبايلات والمكيفات المنزلية والمواسير والأنابيب المعدنية والسيراميك والهواتف.

وفقاً للبيان، تمت الموافقة على توصية اللجنة بإعادة إدراج عدد من المواد إلى الدليل التطبيقي الإلكتروني الموحد المعتمد لمنح الموافقات لإجازات وموافقات الاستيراد.

ومن تلك المواد، بحسب البيان، وهي (التمر، كتل الغرانيت الطبيعي، زيوت وشحوم معدنية للسيارات والآليات، فانات وميكروباصات وباصات للقطاع العام، باصات وميكروباصات للمؤسسات التعليمية وفق آلية تعتمد من قبل وزارتي “الاقتصاد” و”التربية”.

ووافق “رئيس مجلس الوزراء” أيضاً على توصية اللجنة المتضمنة تأييد مقترح “وزارة الزراعة” بتمديد السماح للمستوردين باستيراد مادة الشعير العلفي حتى نهاية العام الجاري، وبسقف كميات مفتوح.

ويأتي قرار إيقاف السماح باستيراد بعض المواد ولفترة مؤقتة بهدف تعزيز بنية الإنتاج المحلي في سياق البرنامج المتكامل الذي تعمل عليه الحكومة لتشجيع إحلال بدائل محلية للسلع المستوردة. بحسب ما ذكره مصدر في “وزارة الاقتصاد” سابقاً.

إضافةً إلى ذلك، وافق “عرنوس” على توصية “اللجنة الاقتصادية” المتضمنة تأييد مقترح “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” السماح باستيراد 20 ألف طن من مادة البطاطا من “مصر” على أن تصل آخر شحنة في 15 نيسان المقبل.

يشار إلى أن الأحوال الجوية والصقيع هذا الشتاء تسبب في تأخر ظهور موسم البطاطا السورية، لذا جاءت موافقة الحكومة على استيراد البطاطا المصرية بهدف تأمين حاجة الأسواق من هذه المادة الغذائية.

 

الأكثر مشاهدة الآن