The news is by your side.

للحصول على الميراث.. سيدة تبتز شقيقها بنشر صور فاضحة لابنته على مواقع التواصل

أقدمت سيدة مصرية في محافظة المنوفية بابتزاز شقيقها طمعاً بالميراث وهددته بنشر صور فاضحة لابنته على مواقع التواصل الاجتماعي.

وبدأت القصة عندما استغاث السيد طارق إبراهيم، أحد أهالي محافظة المنوفية، من بطش شقيقته الوحيدة وزوجها، بسبب أنه تبتزه بصور مخلقة، التقطتها لابنته عندما كانت تغيير ثيابها.

وقال والد الفتاة الضحية إن: “شقيقته جاءت للعيش في منزله لفترة، خلالها ادعت أنها على خلاف مع زوجها وأنهما انفصلا بشكل رسمي وتزوجا مرة أخرى لكن زواجاً عرفياً”، مشيراً إلى أن ذلك من أجل أن يصرف لها معاش والدتها كما جاءت للعيش معه فجأة، ثم بعد ذلك قررت العودة إلى زوجها فجأة بحجة إنهما تصالحا”.

وأشار إلى أنه “عقب عودة شقيقته إلى منزلها اتصلت به هاتفياً لتخبره أنها تريد أخذ شقة من العقار الذي يسكن به والذي ورثه عن والده، قائلاً: “قالت لي أنت تعبان ومش حمل مشاكل ولو مانفذتش اللي أنا عايزاه هتزعل وتابع: “أنا ماليش إخوات شقايق غيرها”.

وتابع أنه “لم يلق لكلامها بالا ليفاجئ في اليوم الثاني أنها ترسل له صوراً لابنته أثناء تغيير ملابسها في غرفه نومها”، مشيراً إلى أنها التقطتها لها خلال الفترة التي كانت مقيمة فيها رفقتهم”.

وفور تسلم الأب الصورة اتصل به زوج شقيقته ليؤكد أنه هو الذي أرسل له الصورة لابتزازه والضغط عليه حتى يوافق على أن يترك له شقة يسكن بها.

يشار إلى أن والد الفتاة أكد أنه أخذ كافة الإجراءات القانونية ضد شقيقته، لحماية بناته منها ومن زوجها، حيث حرر محضراً ضدهم بالواقعة في مباحث الإنترنت، بعد أن نشرت شقيقته صور ابنته في مواقع التواصل الاجتماعي.