دمشق.. صفحة احتيال على الفيسبوك تستدرج المواطنين بحجة الأعمال الخيرية

تمكن قسم شرطة القصاع في دمشق من القبض على أحد أفراد عصابة تحتال على المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد ورود العديد من الشكاوي إلى القسم، ولا تزال التحريات مستمريات لإلقاء القبض على باقي أفراد الشبكة.

وبدأت القصة عندما وردت شكاوى إلى قسم شرطة القصاع حول قيام أشخاص مجهولين بالنصب والاحتيال على المواطنين عن طريق صفحة وهمية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي (اسم الصفحة محمد خطاب) يديرها المدعو (ك. ح)، وذلك بحسب ما نشرته وزارة الداخلية عبر حساباتها الرسمية.

وتقوم هذه الصفحة بنشر طلبات المساعدة والأعمال الخيرية وبعد تواصل الضحية يقوم مدير الصفحة بإعلام المواطن أنه يريد السفر ولديه (ليرات ذهبية) ويعرض عليه بيعها بسعر مخفض ويتواصل معه عن طريق الهاتف لتحديد مكان اللقاء في منزل ضمن مدينة دمشق، وهناك يتم إعطائه ليرة ذهبية لفحصها فيجدها المواطن نظامية ويحدد موعد آخر لشراء باقي الليرات الذهبية ودفع ثمنها.

ومن ثم يقوم المحتالون باستئجار منزل للقاء به وعند حضوره يأخذون منه المال بحجة فحصه ويعملون على إشغاله ضمن المنزل لحين مغادرتهم واحداً تلو الآخر تاركين الضحية لوحده في المنزل ثم يقومون بالاتصال به للخروج وملاقاتهم في الشارع لاستلام الذهب وبعد خروجه من المنزل يقومون بقفل جوالاتهم المحمولة ويلوذون بالفرار .

هذا وأكدت الداخلية أن قسم شرطة القصاع في دمشق تمكن من إلقاء القبض على أحد أفراد الشبكة الرئيسية وهو المدعو (محمود . ر)، وبالتحقيق معه اعترف بما ذكر، ومازالت الأبحاث مستمرة لإلقاء القبض على باقي أفراد هذه الشبكة.

الأكثر مشاهدة الآن