منى زكي تخلع ملابسها الداخلية وتثير الجدل وفنانون يوجهون رسالة لها.. فيديو

أثارت الفنانة المصرية، منى زكي ، ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تداول مشهد، وصفه العديد بالجريء، من فيلم “أصحاب ولا عز”.

حيث ظهرت منى في أحد المشاهد وهي تخلع ملابسها الداخلية التحتية وتضعها في حقيبتها، قبل خروجها من المنزل للقاء أصدقائها، كما عبر البعض عن غضبهم مما قامت به من تلفظ بكلمات وصفها الجمهور بـ”الإباحية”، وتم اتهامها بالترويج للمثلية الجنسية.

وعرضها ذلك الدور الجريئ بحسب زعم الأغلبية، لهجوم واسع من الجمهور وانتقادات لاذعة، خاصة وأن الجمهور عرف عنها الابتعاد عن الأدوار الجريئة التي لا تتناسب مع العادات والتقاليد السائدة بالمجتمع الشرقي.

من جهتها منى دعت إلى “تقبل التغيير والترحيب بالتحديات، والحفاظ على السعادة، مع عدم إضاعة الطاقة في أمور لا يمكن التحكم بها، والتحلي بالطيبة والحياد وعدم الخوف من التعبير عن الرأي، وخوض المخاطرات المحسوبة”.

ووجه العديد من الفنانين في مصر رسالة دعم للفنانة المصرية، حيث هنأت الفنانة هند صبري أبطال الفيلم، من خلال تدوينه لها على موقع “انستغرام” تضمَّنت بوستر الفيلم وعلقت عليه قائلة: “مبروك لأصحابي الكتار اللي في الفيلم”.

وأما الفنان أحمد فهمي قال: إن الهجوم على الفيلم لم يقلل أو يزيد من قيمة منى زكي الفنية”، كما أنه ما زال لم يشاهد الفيلم حتى الآن، ولكنه متعجب من انتقاد الجمهور للعمل ولمنى من منطلق أخلاقي، على الرغم من دعمهم للفنان العالمي رامي مالك بعد حصوله على الأوسكار، لافتاَ إلى أن الهجوم على الفيلم زائد عن الحد، وعنون منشوره بـ”عقدة الخواجة”، مختتماَ: “ملحوظة أنا متأكد إن الفيلم هيعجبني”.

كما قالت الفنانة كارول سماحة في تدوينة عبر حسابها على “تويتر”: “أعجبتني كثيرا النسخة العربية لفيلم أصحاب ولا أعز، أداء رائع لجميع الممثلين، السيناريو والإخراج متقن، تحية خاصة للمبدعة منى زكي، تعجبني دائما الأعمال الواقعية التي تكشف المستور، وتكسر التابوهات، وتظهر الحقائق كما هي.. استمروا”.

الجدير بالذكر أن “أصحاب ولا أعز” أول فيلم عربي تنتجه نتفليكس، من بطولة منى زكي وإياد نصار وعادل كرم ونادين لبكي ودايموند عبود وجورج خباز، ومن إخراج وسام سميرة، في أول تجاربه الإخراجية.

الأكثر مشاهدة الآن