سوريا.. زيادة تقنين ساعات الكهرباء ناتجة عن موجة البرد التي تؤثر على البلاد

أفاد مدير كهرباء ريف دمشق بسام المصري بأن سبب زيادة ساعات تقنين الكهرباء التي تشهدها أغلب المناطق يعود إلى تأثير المنخفض الجوي وموجة البرد وارتفاع الحمولات على المحولات.

وبحسب ما ذكرته “شام إف إم”، قال المصري: “إن الكميات المتاحة من التوليد توزع على كافة مناطق ريف دمشق حسب الإمكانيات، ومازاد من التقنين موجة البرد وارتفاع الحمولات”.

وأضاف: “هناك مشاريع كثيرة لإعادة الشبكات الكهربائية للخدمة في المناطق التي عاد إليها الأهالي، كما حدث في حي الثورة وتشرين بمنطقة الحجر الأسود بشكل كامل حيث تم تأهيل مخرجي توتر متوسط بطول 3 كيلو مترات”.

وتابع: “كما تم تأهيل محطة ميدان 2 وهي قيد الوضع بالخدمة مما سيخفف الضغط عن المحطات المجاورة وتغذي منطقة السبينة والحجر الأسود والمناطق الصناعية بالقدم، ونعمل على دعم الشبكة الكهربائية بالمناطق الصناعية في فضلون 1 و 2”.

كما أشار إلى أن الشركة قد أبرمت أكثر من 10 عقود لصيانة الشبكات والمخارج في الغوطة الشرقية و الكسوة ومناطق القلمون و الزبداني، وتعمل حالياً على تنفيذ مركزي تحويل في أشرفية صحنايا وآخر بجديدة عرطوز بسبب الطلب الزائد على الكهرباء.

الأكثر مشاهدة الآن