منوعات

توقعات ميشال حايك عن سوريا 2022 .. عام دون وجود الإيرانيين وأوراق رابحة بيد الأسد

صرح الفلكي اللبناني ميشال حايك خلال لقاء له على قناة ام تي في أمس الجمعة، عن أبرز التوقعات لعام 2022، ومن ضمنها استعرض ما هو متوقع بالنسبة للبلاد العربية ومن ضمنها سوريا .

وحول توقعاته بخصوص سوريا قال ميشال حايك: “إن سوريا ستشهد مواجهات مش كلها عسكرية والرئيس الأسد يبدأ بيده أكثر من ورقة رابحة”، وتوقع أن تتصدر قوات مختلفة المشهد في سوريا عام 2022.

وتنبأ أن يكون هناك هستيريا في مخيم اليرموك، واعتبر أن هضبة الجولان بعين العاصفة غير المتوقعة، والرئيس بشار الأسد يعزز مواقعه، والسويداء فلن تبقى صامته بوجه العصابات.

كما وتوقع الفلكي اللبناني أن يشهد النفط السوري انتعاشاً للإقتصاد، وأن تشهد الجمهورية السورية عام دون وجود الإيرانيين.

واعتبر أن لغز زيارة الوزير الإماراتي إلى سوريا يبدأ بالظهور، ورأى كذلك أن العلم السوري يشعل معركة ويفجر قضية، وأن ثنائية سوريا ولبنان تعود بنيولوك جديد وبقوة.

وشدد الفلكي اللبناين ميشال حايك أن تشهد الجمهورية السورية عودتها للجامعه العربية وأ كثر من ذلك.

زر الذهاب إلى الأعلى