واتساب يختبر ميزة تتعلق بالمكالمات الصوتية الفردية والجماعية

كشف تقرير صحفي أن تطبيق التراسل الفوري “واتساب” يختبر ميزة جديدة تجعل المكالمات الصوتية الفردية والجماعية أكثر سهولة وجودة.

اخبار واتساب

وبحسب التقرير الصادر عن موقع “تايمز نيوز ناو”، فإن “واتساب” المملوك لشركة “ميتا” أو “فيسبوك” سابقاً، يختبر خلال الوقت الراهن واجهة جديدة للمكالمات الصوتية.

وكشفت لقطات شاشة مسربة من داخل إدارة “واتساب”، تلك الواجهة الجديدة، التي تجعل المكالمات الصوتية أكثر إحكاماً وحداثة، وتنظم المساحة المتاحة بالهاتف.

حيث يرجح أن يطرح “واتساب” تلك الميزة في نسخته التجريبية قريباً، قبل أن يتم طرحها على إصداره في نظام تشغيل “آندرويد”، وباقي أنظمة التشغيل في وقت لاحق.

وتختلف تلك الواجهة عن الميزة الأخرى، التي سبق أن طرحها تطبيق “واتساب”، والتي تتمثل في معاينة الرسائل الصوتية قبل إرسالها، فتلك الميزة تتركز على المكالمات الصوتية، ومنح المستخدمين خيارات أوسع لإدارتها.

ستكون واجهة المكالمات الصوتية الجديدة، فرصةً لأن يُجري المستخدمون اجتماعاتهم بشكل أكثر سهولة وبجودة صوت أفضل مما هو متاح حالياً.

ويختبر “واتساب” حالياً أيضاً عدداً كبيراً من الميزات الجديدة، من بينها خاصية السماح لمديري المجموعة بحذف رسائل جميع ب.

ومكّن “واتس اب” مستخدميه من اختيار إخفاء رسائلهم بعد فترات زمنية متنوعة بفضل تحديث جديد، ووسّع تطبيق المراسلة المملوك لشركة Meta، خيارات ميزة إخفاء الرسائل، والتي طُرحت في أواخر العام الماضي.

بالإضافة إلى القدرة على جعل الرسائل تختفي بعد سبعة أيام، أصبح لدى المستخدمين الآن خياران إضافيان لفترة الحذف هما 24 ساعة و90 يوماً.

ويؤدي تشغيل ميزة “إخفاء الرسائل” إلى اختفاء جميع الرسائل الجديدة من الدردشة المختارة بعد الفترة الزمنية المحددة للمستخدم.

عادة يرغب الأشخاص في اختيار حذف رسائلهم لسبب شخصي، وعلى سبيل المثال، ربما تحتوي على معلومات حساسة لا يريدون الوصول إليها في أي مكان، ولا حتى على “واتس اب” وهو مشفر من طرف إلى طرف.

الأكثر مشاهدة الآن