منوعات

توقعات عام 2022 لمواليد برج الثور وما يحمله لهم الفلك من أخبار ومفاجئات

صرحت عالمة الفلك ماغي فرح عن توقعات عام 2022 لمواليد برج الثور على كافة الأصعدة ، وأشارت إلى التغيرات والحظوظ التي سترافقه.

برج الثور

تكون سنة 2022 سنة العافية بالنسبة لك، ويسكنها كوكب جوبيتور في أغلب الأوقات في برج مائي يُسقيك من عذوبته ويجعلك تشعر بالراحة إبتداءً من شهر كانون الثاني حتى شهر آيار، ومن ثم بين شهر تشرين الأول حتى آخر السنة، مما يجعل أوضاعك أفضل من السنة السابقة بسبب بقاء كوكب أورانوس في برجك مع جوبيتور في برج الحوت المتناغم معه، وهذا المشهد الفلكي يعني أنّ الأجواء أكثر ملائمة لك من السنة السابقة.

ويحالفك الحظ حتى تنتصر على العوائق السابقة بصورة سليمة جداً خاصةً مع المحيط. يحتم عليك وجود ساتورن في برج الدلو التروّي والإنتباه لبعض التفاصيل التي عليك إعطائها بعض الأهمية. سيكون ساتورن هو المؤثر عليك أثناء معالجتك لبعض الأمور وتوقيعك على بعض العقود حتى لا ترتكب الأخطاء في السنة هذه

التوقعات المهنية لبرج الثور للعام 2022

يدعمك أشخاص تثق فيهم من أجل تطوير بعض الأفكار وهذا يجعلك تستعيد ثقتك في نفسك شرط أن لا يستفزك أحدهم أو يحاول وضع العصي في الدواليب، واللذين ستكون لهم أنت في المرصاد مع القدرة على مواجهتهم والتصدي لهم.

ويُلبّي لك كوكب مارس رغباتك وحاجاتك ويكون مميزاً بين 25 كانون الثاني و 6 آذار، وتتحول رغباتك في الفترة هذه إلى حقائق. يحمل لك مارس مفاجآة في شهر آيار، ويجعلك تحقق طموحاً كبيراً بين شهر تموز وشهر آب. تطل على عالم من المشاريع المهمة جداً وأوقاتاً سعيدة لن تنساها.

التوقعات العاطفية لبرج الثور للعام 2022

تُلهمك حياتك العاطفية نحو الأفضل وتُولد مشاعر إستثنائية من بداية السنة بسبب وجود فينوس في برج الجدي طوال كانون الثاني وشباط الذي يُحيي الآمال ويجعلك تتخلص من آلام سابقة ومن بعض الخيبات السابقة. تدعم حياتك الشخصية مشاريعك وحتى ولو أنَّ شهر آذار وشهر نيسان لا يعدانك بالأفضل على الصعيد الشخصي وذلك بسبب إلتقاء ساتورن وفينوس في برج الدلو الذان يعاكسان برجك. لكن تستعيد رونقك في آخر شهر نيسان، ويحمل لك الأفضل على الصعيد الشخصي.

وتتمتع بأجواء عذبة وتُسوّي نزاعاتك وخلافاتك السابقة. تُنهي تردداً وتزداد ثقة في النفس كما الثقة في حظك بإيجاد السعادة. تتخلص من مخاوف كثيرة ومن قلق راودك السنة الماضية، وتحمي خصوصيتك وحياتك الشخصية كما محيطك، وتبدو سعيداً. تُنهي السنة برضا عن النفس وتعيش أوقاتاً جيدة ومُلتزم في علاقة جديدة وواعدة، فقط يُخشى من بعض الهواجس والشكوك والعناد في بعض الفترات والذي عليك تجنبه. وينصحك الفلك بالتغاضي في بعض الأحيان وعدم طلب المستحيل من الحبيب. تكون أكثر تفاهماً وتعاطفاً بمؤازرة شخصاً تحبه على الأرجح.

زر الذهاب إلى الأعلى