أخبار محليةمحليات

خط كهرباء معفى من التقنين بشكل كامل متاح لهذه الفئات فقط

أكد مدير عام مؤسسة توزيع ونقل الكهرباء فواز الضاهر، أن قرار تأمين التيار الكهربائي 24 ساعة وإلغاء التقنين مقابل تحصيل 300 ليرة قيمة كل كيلو واط، يمثّل حالات خاصة ولا يشمل المنازل والمكاتب، وإن قرار إعفاء الصناعيين من التقنين قديم ويعود لعام 2016، والجديد هو تغير تعرفة الكهرباء.

وبحسب ما ذكرته صحيفة “الوطن”، قال الضاهر: “إن 300 ليرة للكيلو هي فقط للخطوط المعفاة من التقنين 24 ساعة في حين في حالات الخطوط المعفاة جزئياً من التقنين ينخفض سعر الكيلو لحدود 225 ليرة”.

وأضاف: “الإعفاء من التقنين يمثّل حالاتٍ خاصة بهدف دفع الإنتاج في القطاع الصناعي في المقام الأول، إضافةً لتأمين بعض الخدمات الحيوية مثل المستشفيات والجامعات”.

وتابع: “هذه الخدمة (الخطوط المعفاة من التقنين) غير متاحة للاشتراكات المنزلية أو المكاتب لأنها غالباً ما تكون عبر الشبكة المتوسطة ولا يمكن للعدّادات الأحادية التعامل معها”.

وأشار مدير عام مؤسسة توزيع ونقل الكهرباء إلى أن كلفة مثل هذه الخطوط عالٍ جداً، وتصل كلفة كل واحد كيلو من هذه الخطوط لحدود 300 مليون ليرة وفق التكاليف الحالية وتتضمن تكلفة الكبل والخلية ومركز التحويل.

الجدير بالذكر أنه في مطلع تشرين الثاني 2021، رفعت وزارة الكهرباء التعرفة بين 100 – 800%، وتخوّف بعدها السوريون من أن يصبحوا ضمن شريحة الاستهلاك المرتفع وأن تصدر فواتيرهم بقيم مرتفعة، خاصةً مع بدء فصل الشتاء وزيادة استهلاك الكهرباء للتدفئة.

زر الذهاب إلى الأعلى