بعد 48 ساعة من تطبيقه .. وزارة النفط تتراجع عن قرار اتخذته !

كشف مصدر في وزارة النفط ، أن الوزارة ألغت قرار المجموعات ، وهو توزيع المحروقات للمتعاملين عبر رسائل تشمل مجموعة من الكازيات في المنطقة .

وأرجح المصدر لصحيفة “الوطن” ، أن السبب وراء إلغاء وزارة النفط القرار هو تخفيف الدور على الكازية ، وذلك بعد تسجيل المواطنين بكثافة على كازيات محددة ، مقابل شح التسجيل على كازيات أخرى” .

وأوضح أن” الوزارة ألغت قرار المجموعات ، والتزمت بخيار المتعاملين بانتقاء الكازية التي يرغب كل منهم بالتعامل معها ، وذلك استجابة للاعتراضات التي وردت مباشرة، أو ما رصدته الوزارة عبر وسائل التواصل الاجتماعي” .

واعتبرت الوزارة ، أن خيارات المستهلكين بمثابة استفتاء على نزاهة الكازيات، والتزامها بالمعايير في الكيل والجودة ، والمعاملة الجيدة ، ولهذا ألغت القرار بعد أقل من 48 ساعة على تطبيقه.

وعن تلاعب الكازيات بالكيل ، قال المصدر ، إنه “على الرغم من رقابة الجهات المعنية الخاصة بالوزارة ، أو بوزارة التموين ، يرصد المستهلكون تلاعب بالكيل ولكنهم يمتنعون عن تقديم الشكاوى” .

وبين أن “احتشاد التسجيل على كازيات دون أخرى يبرز رأي المستهلكين بوضوح” ، داعياً من يتعرض لأي من أنواع الغش على الكازيات إلى “التقدم بشكوى فورية” ، مؤكداً على أنه “سيتم حل المشكلة مباشرة ومعاقبة المتلاعبين” .

ووفقاً للمصدر، فإنه “يشكل رضى المتعاملين أولوية بالنسبة للوزارة ، التي تعتبر أن قياس جودة الخدمات يكون برضا المتعاملين عنها ، ومدى تحقيقها لتطلعاتهم” ، مشيرا إلى “حرص الوزارة على توزيع الحصص بعدالة ، وحصول المواطنين على الخدمة بكرامة وسهولة ، دون ترك مجال للمتلاعبين” .