علاج الملاريا .. أعراض الملاريا .. مضاعفاتها و الوقاية منها

الملاريا هي أحد الأمراض المميتة و سبب رئيسي في العالم للموت ، هي عدوى ناجمة عن طفيلي احادي الخلية الذي يتغلغل لمجرى الدم عن طريق لسعة البعوض من نوع الأنوفيلية.

 

أعراض الملاريا

تظهر أعراض الملاريا على المصاب بشكل عام خلال أسابيع معدودة بعد حدوث لسعة البعوض. حيث يوجد أنواع معينة من الفيروس ممكن أن تبقى في الكبد بحالة سبات، دون أن تؤدي الى ظهور أعراض فورية. قد يصبح الطفيلي في هذه الحالات فعالاً بعد أشهر او سنوات من وقت التعرض للسعة البعوض.

حيث تظهر الأعراض  بعد 6-8 أيام من وقت التعرض للطفيلي و تكون أعراض الملاريا :
1- الحُمَّى التي ترافقها القشعريرة
2- انخفاض مفاجئ بدرجة الحرارة مع فرط التعرق
3- صداع وتعب بدون سبب .
4- الآم العضلات
5-ألم بطن مع صعوبة في الهضم .
6- الغثيان والتقيؤ
7- الشعور بالإغماء عند الجلوس أو الوقوف السريع جدًّا.

مضاعفات الاصابة بالملاريا

في حال التأخر عن الفحص و التشخيص و إعطاء الدواء هذا يؤدي إلى تطور وتأزم الحالة و ظهور مضاعفات ، حيث تتجسد مضاعفات الملاريا ب :

1- تلف الأنسجة الرخوة في الدماغ، يسبب الإفراط في النوم، فقدان وعي مؤقت، وقد يصل الأمر إلى الغيبوبة .
2- ذَمَة رئوية
3- فشل كُلوي
4- فقر دم خطير ناجم عن نقص في كريات الدم الحمراء، وانخفاض في إنتاج خلايا جديدة .
5- اصفرار البشرة بالإضافة لمناطق أخرى في الجسم
6- انخفاض نسبة السكر في الدم.

الوقاية و علاج الملاريا

يوجد عدد من الأدوية التي تقي من الإصابة بالملاريا،
الأدوية الرئيسية هي:
ميفلوكوين (mefloquine)
مالارون (Malarone، atovaquone / proguanil)
دوكسيلين (doxycyline ، hydrochloride).

 

يجب على المسافرين إلى بلد فيها الملاريا البدء بتناول دواء قبل 3-4 أسابيع من السفر، لتغيير الدواء في حال ظهرت الآثار الجانبية.

يمكن تفادي الإصابة بالملاريا عن طريق تناول الدواء قبل، أثناء أو بعد السفر إلى المنطقة التي يوجد فيها مرض الملاريا.