محليات

هل تنشط البراكين الخامدة في سوريا؟

ذكر الدكتور في قسم الجغرافيا إبراهيم سعيد أن سوريا فيها عدد من البراكين الخامدة لكن لا يمكن التنبؤ بها على غرار الزلازل.

وقال سعيد عبر إذاعة “المدينة إف إم”، إن سوريا مليئة بالبراكين ولكنها خامدة، موضحاً أن البراكين مثل الزلازل لا يمكن التنبؤ بها، وإنما من المفترض التعامل معها على أنها ظاهرة طبيعية وواقع للاستعداد لها.

ورأى أن عودة النشاط البركاني في سوريا أمر وارد وطبيعي، وفق تجمع الطاقة ضمن الصفائح الكبيرة.

وهنا أوضح أن البراكين الموجودة في سوريا قابلة للتجدد، مبيناً أن البراكين في الأساس لها خطوط واضحة على مستوى العالم وهي الخطوط الزلزالية البركانية على أطراف القارات كالسلسة الجبلية في بلاد الشام.

كما لفت إلى أنه عند الخروج بالطائرة يمكن مشاهدة البادية السورية والمنطقة السورية وهي مليئة بالبراكين الخامدة، والبعض منها مشروم أي له فترة خارجية والماغما سائلة منها.

وفي مطلع شهر نيسان الفائت، تناقل السوريون على منصات التواصل خبر عن عودة نشاط بركاني هائل بعد خموده منذ آلاف السنين في ريف السويداء الشمالي الشرقي، إلا أن صفحة “هوى الشام” المعنية بأخبار الطقس والأجوال الجوية نفت صحة هذا الخبر.

هل تنشط البراكين الخامدة في سوريا؟

زر الذهاب إلى الأعلى