مشروع قانون لرفع رسوم بعض السيارات في سوريا إلى مليوني ليرة

كشف رئيس لجنة الخدمات في مجلس الشعب فيصل عزوز عن وجود دراسة لمشروع قانون يرفع رسوم بعض السيارات في سوريا إلى مليوني ليرة.

رسوم السيارات في سوريا

وبحسب “الوطن”، قال عزوز حول هذه الدراسة ، أن أصحاب السيارات ذات سعة المحركات العالية لن يتأثرون بدفع مليوني ليرة سنوياً، وخصوصاً أنهم يدفعون مبلغاً كبيراً يمكن أن يصل إلى 100 مليون لشراء مثل هذه السيارة.

فيما تمت مراعاة السيارات العامة والصغيرة التي تعمل لخدمة المواطن حتى لا تزيد الأجرة على المواطنين، كما تمت مراعاة السيارات السياحية الصغيرة، بحيث قد يكون رسم 10 آلاف ليرة يعتبر مقبولاً.

وبرأي عزوز “من الطبيعي أن يدفع صاحب المركبة رسماً لخزينة الدولة، كجزء من استهلاك الطرقات على الأقل، وهذا موجود في كل دول العالم، وبالتالي سوف ينعكس هذا المشروع بالإيجاب على خزينة الدولة”.

وقسّم المشروع السيارات الصغيرة إلى فئات حسب سعة محركاتها، فترتب على السيارات التي لا تزيد سعة محركاتها على (1,600 سم3) مبلغ سنوي قدره 10 آلاف ليرة كرسم تجديد، و15 ألف ليرة للتي سعة محركاتها حتى (2,000 سم3).

أما السيارات التي سعة محركاتها (من 2001 حتى 2400 سم3) فيكون رسم تجديدها السنوي 20 ألف ليرة، والسيارات ذات سعة المحرك بين (2,401 حتى 3 آلاف سم3) فرسم تجديدها 100 ألف ليرة سنوياً.

والسيارات التي سعة محركاتها (من 3001 – 3500 سم3) فرسم تجديدها السنوي 250 ألف ليرة، والسيارات (من 3501 حتى 4 آلاف سم3) رسم تجديدها السنوي 500 ألف ليرة، والسيارات التي تزيد محركاتها (على 4 آلاف سم3) رسمها مليوني ليرة.

وفيما يتعلق بسيارات الركوب المتوسطة (الميكروباص) حدد مشروع القانون رسمها السنوي بـ5 آلاف ليرة، ولسيارات الركوب الكبيرة (الباص) بـ10 آلاف ليرة سورية، مع تخصيص 15% من الرسوم إلى “وزارة الإدارة المحلية والبيئة” والباقي لخزينة الدولة.

مشروع قانون لرفع رسوم بعض السيارات في سوريا إلى مليوني ليرة