التنبؤ بها مستحيل.. هذه أسباب ومناطق الخطر الزلزالي في سوريا

تحدث الدكتور نضال جوني رئيس قسم الجيولوجيا “علوم الأرض” في جامعة دمشق ورئيس قسم علم الزلازل في المعهد العالي للبحوث والدراسات الزلزالية سابقاً عن أسباب ومناطق الخطر الزلزالي في سوريا .

و أوضح الدكتور جوني لـ”البعث” أن التنبّؤ بالزلازل عملية مستحيلة إذ لا يمكن تحديد مكان ووقت حدوث الزلزال، لذلك يتم اللجوء إلى تأمين المنشآت و الخطر الأهم هو بعد حدوث الزلزال من حرائق وسرقات ونهب للممتلكات،

وذكر جوني أن تتابع الزلازل الذي حدث في المنطقة الشماليّة الغربية من سوريا عائد إلى حركة الصفائح التكتونية التي زاد نشاطها في الآونة الأخيرة.

وهنا أوضح أن مناطق الخطر الزلزالي في سوريا على امتداد صدع البحر الميت الذي يبدأ من خليج العقبة جنوباً إلى صدع الأناضول شمالاً، بالإضافة إلى صدع السن واللاذقيّة-كلّس.

وبين أن المركز الوطني للزلازل في سوريا يقوم برصد الزلازل المحلية والإقليمية من خلال شبكة موزعة في كل المحافظات، ومتصلة بالمحطة المركزية في دمشق، ثم يقوم الخبراء بتحليل الإشارات التي تصل بشكل مباشر.

التنبؤ بها مستحيل.. هذه أسباب ومناطق الخطر الزلزالي في سوريا