والدة الطفل السوري المغتَصب في لبنان تُسقط حقها

أسقطت والدة الطفل السوري الذي تعرض للتحرش من قبل مجموعة من الشباب اللبنانين في منطقة البقاع حق الإدعاء عن مرتكبي جريمة التحرش.

الطفل السوري المغتصب :

وبحسب موقع “صاحبة الجلالة”، فقد نشر الإعلامي اللبناني جو معلوف عبر صفحته الشخصية في موقع فيسبوك قائلاً: “وردني اليوم أن والدة الطفل السوري الذي تعرض للتـحرش والاعتداءات على يد مجموعة من الشباب الذين قاموا بنشر الفيديو الذي هزّ الرأي العام اللبناني والعربي تراجعت عن الإدعاء على من قاموا بهذا الفعل الشنيع وأسقطت حقوق طفلها الضحية”.

وأضاف: “فليعلم الجميع أن الطفل السوري ضحية والدته وأنه اليوم تم الاعتداء عليه مرتين! المرة الأولى جسدياَ ومعنوياً ونفسياً والمرة الثانية من قبل أهل بيته وتحديداً والدته الذي من المفترض أن تقاتل للنهاية لأجل براءة الأطفال وتحديداً ابنها”

وتابع: “بذلك وبكل بساطة تكون الوالدة المؤتمنة على براءة وطفولة وطهارة ابنها تنازلت عن محاسبة كل مجرم سلب منه هذه الطفولة وباعت قضيته التي دافعنا عنها بشراسة في الاعلام المحلي والعربي والعالمي”، وختم حديثه بالقول: “إنه يوم حزين من أيام الدفاع عن الأحداث وحقوقهم”.

هذا وكان قد انتشر في وقت سابق مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر به طفل يفر هارباً من أشخاص تناوبوا على اغتـصابه، وكانت والدة الطفل أكدت وأثبتت صحة الفيديو المنشور.

والدة الطفل السوري المغتَصب في لبنان تُسقط حقها