ما هو تفسير رؤية النار في الحلم ؟

إن لرؤية النار في المنام معاني رمزية عميقة وترتبط بعذاب يوم القيامة في نار جهنم ، فما تفسير رؤية الـنار في الحلم ؟

المعنى العام لرؤية النار في المنام :

يقول ابن سيرين في تفسيره لرؤية النار في المنام أنها قد تدل على جهنم ذاتها وعلى عذاب الله، وقد تدل على الذنوب والآثام، كما يمكن أن تدل النار في المنام على السلطان، وربما تدل على الهداية والعلم لأنها تهدي الناس في الظلام.

ومن دلالات النار في المنام أيضاً أنها قد تفسر بالجن لأنها أصلهم، وقد تفسر بالبخل والجود، وكل رؤية فيها نار تدل على قوع فتنة سريعة.

بينما يفسرها الشيخ عبد الغني النابلسي أنها إنذار أو بشارة، وقد تكون عذاباً أو سلطاناً، ويمكن تفسير النار في المنام بالحرب والشر والذنوب، وكلما كانت النار بدخان عالٍ دلت على هول أعظم وعذاب وغواية.

تفسير إشعال النار في الحلم :

يقول ابن سيرين أن من أوقد ناراً على طريق سالكة ليهتدي الناس بها فإن وجدها عند حاجتها دلت على علم يهتدي الرائي به ويهدي به غيره إن كان أهلاً لحمل رسالة العلم، وقد يدل ذلك على الصحبة والمنفعة المشتركة.

أما من أوقد النار في أماكن إيقادها أو رآها في تنورٍ أو فرنٍ أو ما شابه فذلك رزقٌ ومنفعة لا سيما في الشتاء.

ومن رأى النار تشتعل في طعام أو ما شابه من سلع فهو نذير بغلائها، ومن أشعل ناراً في المنام بقصد التدفئة تتهيأ له الأمور ليتغلب على فقره.

وإن كانت النار التي أوقدها تحرق من مر بها أو تؤذيه بدخانها وشررها فهي بدعة يحدثها الرائي بين الناس وينشرها، أو سلطان جائر يلوذ به.

ويقول ابن سيرين أن قدح النار في المنام بحث عن شيءٍ ما حتى يتضح للرائي، وإن رأى أنّه قرع حجراً على حجرٍ فاشتعلت منهما النار دل ذلك على رجلين من القساة يقتتلون، وإن رأت المرأة أنّها تقدح النار فتشتعل بنفخة منها ولدت غلاماً ذكراً.

وقد تدل أدوات إشعال النار في الحلم على الزواج أو الإنجاب، وقد يدل الشرر المتطاير من القدح على الشر والخصومة، خاصة إن أحرق الشرر جسداً أو ثوباً أو أي شيء من الممتلكات.

أما إشعال النار لشوي اللحم في المنام:

من أشعل ناراً ليشوي بها لحماً في المنام دون أن يصيب منه شيئاً فهو يغتاب الناس، أما من أصاب من اللحم فرزق قليل مع عناء وحزن وفق ما يقول ابن سيرين.

ومن أشعل ناراً ليطبخ عليها بالقدر فإن كان في القدر طعام أصاب الرائي منفعةً، فإن لم يكن فيها طعام وأشعل تحتها النار فهو يستفز رجلاً بكلامه ويحمله على أمرٍ مكروه.

الحريق في المنام:

غالباً نذير بمصيبة، وعلى وجه العموم ما أصابت النار من إحراقٍ في الجسد أو اللباس أو المتاع فذلك مصائب وهموم كما يفسر ابن سيرين، ومن أصابه وهج النار اغتابه الناس، ومن رأى كأنه تناثر عليه شرر النار فأحرقه يسمع كلاماً يكرهه.

والضرر يصيب الرائي بقدر ما تحرق النار من أعضائه أو ثيابه، وإن كانت النار التي أحرقته ذات لسانٍ أو ذات لهب فهي مصيبة تصيبه من السلطان أو يقع له مكروه في الحرب أو لأشخاص عزيزين عليه، وإن لم يكن للنار المحرقة ألسنة فهي أمراض، وربما دل الحريق في الحلم على نار جهنم إذا رأى الإنسان نفسه يحترق.

رؤية النار والحرب في المنام:

النار في المنام تدل على الحروب والنزاعات.
ومن دلالات النار في المنام أيضاً أنَّها تدل على الحرب، حيث يقول الشيخ النابلسي أن من رأى في المنام نارين تهم إحداهما بالأخرى فتتداخلان وتتمازجان فهما جيشان يقتتلان وحرب تقوم، والنار الأقوى ذات الحطب الأكثر تدل على الجيش الأكثر عدداً والأشد قوة، والنار التي تواتيها الريح تدل على الجيش الغالب.

وأي النارين كانت أشدَّ سواداً هو العسكر الظالم فاسد العقيدة والمقصد، فإن كانتا متساويتان في البأس والشكل كانتا فتنتين، ومن رأى كأن إحداهما تنطفئ بالماء فذلك انطفاء الفتنة.

تفسير رؤية جهنم في المنام:

من رأى نفسه يذوق عذاب جهنم في المنام قد تدل رؤياه على القتل.

وعن رؤية نار جهنم في المنام يقول ابن سيرين أن من رأى نار جهنم في الحلم عن قرب فإنّه يقع في شدة ومحنة لا ينجو منها، وقد تكون رؤياه هذه نذيراً له ليتوب مما هو فيه ويعود إلى ربه.

أما من رأى أنّه قد دخل نار جهنم فإنه يرتكب الفواحش والمعاصي مما يوجب الحد، وإن رأى شخصاً يعرفه يدخله النار فربما هو من يضله، وإن رأى أنَّه خرج من نار جهنم بدون مكروه فيقع في هموم الدنيا.

أما من رأى نفسه يتعذب عذاب الكفار في جهنم من شرب حميم أو أكل زقوم فإن الرائي يشتغل بعلم ينقلب عليه وبالاً، وقد تدل هذه الرؤيا على القاتل، ومن رأى وجهه اسود من النار دل ذلك على من يصاحب أعداء الله.

أما من رأى أنه مقيم في النار محبوس لا يعلم متى دخلها ولا يرى منها مخرجاً فهو تارك للصلاة وبعيد عن العبادات والطاعات.

من رأى أنّه يرمى في النار بالمنام:

يقول ابن سيرين: ومن رأى في الحلم ناراً عظيمة أوقدها غيره ليرمى هو بها فهذا دليل كثرة أعدائه لكنه يظفر بهم بإذن الله، وإن كان صالحاً يعلو عليهم وينجو من كيدهم.

أما من رأى ناراً أوقدت ليرمى بها وكان في خوف منها وخطر ورأى من أوقدوها يتوعدونه فهو يقوم بأعمال أهل النار في دنياه وإنما هذه الرؤيا تحذير وإشارة له فليتق الله ربه.

رؤية النار للحامل:

من رأى ناراً سطعت من رأسه أو خرجت من بيته وكانت ذات شعاع وضوء قوي فإن كانت امرأته حبلة وضعت غلاماً يكون له شأن عظيم، وقد يرى من زوجته سروراً إن لم تكن حبلى.

حالات أخرى لرؤية النار في المنام

من رأى كأنه يأكل الـنار في الحلم فذلك مال حرام ورزق خبيث وقد يكون أكل مال اليتامى- ابن سيرين.

من رأى شعلة نار على بابه من غير دخان دل ذلك على الحج- الشيخ النابلسي.

من رأى ناراً في قلبه فهو حب غالب وقهر من هجر المحبوب- الشيخ النابلسي.

أكل الـنار يدل على الأكل أو الشرب في الأواني المحرمة كالذهب، وقد يدل ذلك على الفقر- الشيخ النابلسي.

من رأى أنه يعبد الـنار فإنه يطيع الشيطان وقد يكون محباً للحرب وداعياً لها- الشيخ النابلسي.

من رأى أنه يبول في الـنار فهو يتجرأ على الناس ولا يوقر الكبير ولا يعطف على الصغير.

الـنار التي لا صوت لها تفسر بالفتنة الخبيثة مع مكر ودهاء وغالباً ما تكون من الشيطان أي وساوس شيطانية.

ما هو تفسير رؤية النار في الحلم ؟