خوفاً من أمريكا .. لبنان يمنع وصول سفينة بنزين إلى سوريا

منعت السلطات اللبنانية سفينة بنزين سورية رصدت قبالة سواحل لبنان ، من الوصول إلى سوريا بدعوى أنها محاولة التفاف على قانون العقوبات الأمريكي “قيصر”.

ونشرت صحيفة “الشرق الأوسط” أن القضاء في لبنان يحقق في وصول باخرة محملة بالمشتقات النفطية كان من المقرر أن تفرغ حمولتها لصالح شركة مرتبطة بدمشق.

وبحسب الصحيفة ، فإن القضاء اللبناني يلاحق وكيل السفينة لمعرفة تفاصيل وصولها وما إذا كانت هذه الرحلة الأولى لها إلى لبنان، مضيفة أن السلطات اللبنانية ترجح أن هذه السفينة كانت معدة لخرق العقوبات المفروضة على سوريا.

وانطلقت هذه السفينة من مصفاة للنفط في اليونان، محملة بـ4 ملايين لتر بنزين وبعد دخولها المياه الإقليمية اللبنانية مسافة 26 ميلاً بحرياً، احتجزتها إدارة الجمارك وفرضت عليها حراسة.

في حين ذكرت مصادر لبنانية “واسعة الاطلاع” بحسب ما أورت صحيفة “الشرق الأوسط“، أن السفينة تعود لشركة اسمها “النعم” مقرها مدينة “حرستا” في ريف دمشق.

بدورها، أشارت المديرية العامة للنفط في لبنان، إلى أنه لم يتبين قدوم السفينة بناء على طلب أي جهة رسمية أو أي شركة خاصة.

وستعيد السلطات اللبنانية الباخرة إلى اليونان بعد انتهاء التحقيقات ، تجنباً لأي عقوبات أمريكية كي لا يتم اعتبار ذلك التفافاً على قانون “قيصر”، وفق تعبيرهم.

خوفاً من أمريكا .. لبنان يمنع وصول سفينة بنزين إلى سوريا
خوفاً من أمريكا .. لبنان يمنع وصول سفينة بنزين إلى سوريا

وتعاني سوريا من أزمة بنزين خانقة في ظل قيام مصفاة بانياس بأعمال العمرة ونقص وصول التوريدات النفطية بسبب الحصار المفروض على البلاد.