تسريبات تكشف عن ضغوط على واتساب لفضح معلومات مستخدميه

نشرت مواقع التواصل الاجتماعي تسريبات صحفية عن الضغوطات الحكومية التي يتم فرضها على شركة فيسبوك والتطبيقات التابعة لها واتساب و انستغرام .

وبحسب ما نشر موقع “إنغادجيت”، إن التسريبات التي كُشف عنها تشير إلى أن الضغوطات فرضت من أجل فضح معلومات المستخدمين والتعرف على خصوصياتهم.

كما تبين وفقاً لوثائق داخلية كانت من ضمن التسريبات أن تطبيقي واتساب و انستغرام المملوكين لـ” فيسبوك ” هم من أبرز المستهدفين بتلك الضغوط وقد وصل التهديد إلى حظرهم وإلغاء صفقة الأستحواذ عليهم.

من جهتها الشركة رفضت التعليق والجواب عند سؤالها عن صحة تلك الشائعات والوثائق التي تم تداولها.

هذا وحذر عدد من خبراء التقانة والأمن السيبراني من احتمالية رضوخ فيسبوك لتلك الضغوط، خاصة إذا تم فرض عقوبات عليها، وأشاروا إلى أنها من الممكن أن تكون مضطرة لتقديم نوع من الدفاع في حال دخلت تلك التهديدات حيز التنفيذ.