وفاة سيدة في سوريا بغاز سام إثر خلط مواد تنظيف للوقاية من كورونا

شهدت سوريا حادثة وفاة لامرأة ثلاثينية نتيجة خلطها مواد تنظيف بغرض زيادة التعقيم ضد فيروس كورونا.

وذكرت مصادر محلية من منطقة القرداحة لموقع “روسيا اليوم” أن امرأة ثلاثينية بعد أن استنشقت غازات سامة نتجت عن خلط نوعين من مواد التنظيف، استخدمتهما بهدف زيادة التعقيم ضد كورونا.

وتبلغ السيدة المتوفية من العمر 32 عاماً، وقامت بخلط مادتي الكلور مع الجافيل، وهو ما أدى إلى إطلاق غاز الكلور الذي يتلف الرئتين.

ويعد غاز الكلور غاز مخرش يعطل عمل الرئتين، ويؤدي لـ وفاة الشخص إذا تعرض له بكمية كبيرة أو لفترة طويلة.

وبحسب المصادر ، توفيت السيدة بعد وصولها لمشفى الباسل بنحو 10 دقائق ، رغم محاولات الإنعاش.