تصريحات هامة لوزير التربية بعد قرار تعليق دوام الطلاب في سوريا

تحدث وزير التربية عماد العزب في مؤتمر صحفي اليوم عن الإجراءات التي ستتخذها وزارة التربية بخصوص العملية التعليمية، وكل ما يتعلق بموضوع دوام الطلاب وامتحاناتهم، وتعويض الفاقد التعليمي في ظل الوضع السائد.

وأكد وزير التربية أنه بعد انتهاء مدة تعليق الدوام المدرسي ستتم متابعة سير المنهاج من النقطة التي وصل إليها بتاريخ 5/3 ومتابعتها بشكل تتابعي مكثف.

وأضاف أنه بعد العودة للدوام ، سيتم  اختصار الحصة الدرسية من 45 دقيقة إلى 40 لإضافة حصة جديدة وتعويض المنهاج.

ولفت إلى أنه بعد 2 نيسان سيعود الطلاب لمدة أسبوع للدوام وستكثف العملية التدريسية والدروس للانتقال في الأسبوع الذي يليه للامتحان ، وتنتهي الامتحانات قبل شهر رمضان ، في حال لم تكن هناك تطورات خطيرة.

وبين الوزير أن هناك خطة بديلة في حال تمديد التعليق سيعلن عنها حينها، وفي هذه الحالة، التمديد ستتخذ قراره وزارة الصحة في سوريا.

وفي حال تمديد قرار تعليق الدوام المدرسي لا تأجيل للامتحانات لطلاب المرحلة الانتقالية، وسيتم تكثيف الدروس عبر المواقع التابعة لوزارة التربية وقناة التربوية، حيث يبلغ عدد طلاب هذه المرحلة في سوريا 4 مليون و100 ألف طالب.

وبالنسبة لطلاب البكالوريا والتاسع، ستكون الامتحانات في مواعيدها إذا بقيت الأمور بخير لكن الامتحان التجريبي تم الغاؤه هذا العام بشكل استثنائي ، وفي حال تسجيل إصابة سيتم تأجيل الامتحانات ، مذكراً بأن عدد طلاب الشهادتين أكثر من 555 ألف.