بعد رصد إصابة في لبنان.. مشفى دمشق يوضح حقيقة وجود إصابة كورونا فيه

أكد مدير مستشفى (المجتهد) في دمشق سامر خضر ، عدم وجود أي حالة إصابة بفيروس كورونا في المشفى ، بعكس ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي من شائعات.

وقال مدير مستشفى المجتهد لإذاعة “شام إف إم” إنه لا صحة لكل ما يتم تناقله حول وجود إصابة بفيروس كورونا في مشفى المجتهد بدمشق.

ولفت خضر إلى  أنه لا يمكن للإدارة أن تتكتم عن هكذا خبر في حال حدث ، موضحاً أن الحالة الموجودة في المشفى ليست إصابة كورونا ، وإنما طفل مصاب بالإنفلونزا العادية وتمت إقامة حجر صحي عليه كإجراء احترازي.

وبعد تسجيل لبنان أول إصابة بفيروس كورونا يوم أمس ، أفاد مدير الأمراض السارية والمزمنة في وزارة الصحة د.هزار فرعون لـ” شام إف إم” بأن إجراءات الوقاية على المعابر تسير بشكل جيد ، وهناك لجنة طوارئ تجتمع يومياً لبحث مختلف التطورات بهذا المرض.

وجدد التأكيد على أنه لا وجود لأي حالة إصابة أو وفاة بمرض كورونا في سوريا ، وكل ما يشاع عن ذلك غير صحيح إطلاقاً.

يذكر أن مديرية الصحة في ريف دمشق ، سمحت للطلاب العائدين من الصين والموجودين بمنطقة الحجر الصحي بالدوير وعددهم 27 ، بالعودة إلى منازلهم بعد مضي ١٤ يوم في الحجر والاطمئنان على صحتهم وخلوهم من مرض كورونا.