المركزي يحدد المبلغ المسموح به من الدولار للقادمين والمغادرين سوريا

أوضح مصدر في مصرف سوريا المركزي ، المبالغ المسموح إخراجها وادخالها من قبل المسافرين المغادرين والقادمين الى سوريا من فئة الدولار والعملات الأجنبية الأخرى.

المبلغ المسموح به من الدولار :

وقالت مديرة العلاقات الخارجية في المصرف المركزي لينا يحيى، لإذاعة “شام إف إم”، أنه وفق أحكام قرار صادر عن مجلس النقد يسمح للقادمين إلى سوريا حمل مبلغ 5 آلاف دولار أمريكي أو ما يعادله من العملات الأخرى دون حاجة للتصريح عنها، وأكثر من هذا المبلغ يستوجب التصريح على أن يكون الحد الأقصى المسموح بإدخاله هو 100 ألف دولار .

وعن آلية التصريح ، بينت يحيى أنه يتوجب على المسافر القادم التصريح عن المبلغ في حال تجاوزت عتبة الـ 5000 دولار، لدى الأمانة الجمركية.

ولا تترتب على المسافر أي مساءلة قانونية أو إجراء سلبي ، بينما تحتفظ الأمانة الجمركية بنسخة من التصريح والنسخة الأخرى تعطى للمسافر القادم.

وبإمكان المسافرين القادمين إلى سوريا ، إيداع أموالهم في مكاتب المصارف المتوزعة عند جميع المنافذ الحدودية لحظة وصولهم ، ويطلبون فتح حساب ثم يستلمون المبلغ من أي فرع لمصرف داخل سوريا ، وفي هذه الحالة لا يوجد سقف محدد للمبلغ المسموح به للمسافر.

و بالنسبة للمغادرين السوريين ومن في حكمهم ، فيمكنهم إخراج مبلغ 10 آلاف دولار كحد أقصى، ويتوجب عليهم التصريح حين يحمل ما يتجاوز عتبة الألف دولار.

أما بالنسبة لغير السوريين ، فيمكنهم إخراج مبلغ 5000 دولار كحد أقصى، أو بحدود المبالغ التي أدخلها وصرح عنها عند الإدخال.

من جهة أخرى ، سبق وأعلن مصرف سوريا المركزي عن استعداده لشراء القطع الأجنبي وفق السعر التفضيلي ممن يرغب من المصدرين، بهدف دعم العملية التصديرية والمصدرين.