ضحاياها من الفيسبوك.. عصابة تحتال على السوريين ومتزعمها طبيب وهمي في ألمانيا

أوقف فرع الأمن الجنائي ، عصابة تقوم بالاحتيال على السوريين ، داخل وخارج البلاد ، بحجة معالجة ذويهم ، ليتبين أن من يديرها ديرها شخص مقيم في ألمانيا وينتحل صفة طبيب.

ونشرت وزارة الداخلية السورية عبر صفحتها الرسمية في فيسبوك ، تفاصيل القضية التي بدأت بادعاء أحد المواطنين على شخص مجهول مقيم في ألمانيا ، بمحاولة نصب .

وجاء في الدعوى ، أن المدعى عليه انتحل طبيب يملك عيادة في مدينة برلين، وعمد إلى إرسال فتاة للمواطن المدعي بزعم أنها السكرتيرة.

وأخذت الفتاة ( مجهولة الهوية ) مبلغ 20 مليون ليرة سورية من المواطن المدعي ، ثم توارت عن الأنظار.

وتمكن فرع الأمن الجنائي في دمشق من التعرف على الفتاة وجمع المعلومات عنها ، وكشفت التحقيقات عن شبكة نصب واحتيال مؤلفة من 7 أشخاص.

وتم التأكد من أن الشبكة يديرها الطبيب الوهمي، داخل وخارج سوريا ، وتم إلقاء القبض على أفراد العصابة وهم : ( عماد الدين. أ) و( محمد. ش ) و( أيسر. ع ) و( عبد الحميد. م ) و( غالب . ح ) والمدعوتان: ( آمال . ز) و(علا . ب ).

واعترفوا بالتحقيق معهم بالاحتيال على المواطنين السوريين الموجودين داخل وخارج البلاد بأمر من شخص متواري في ألمانيا يصطاد ضحاياه من خلال عدة حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي ينتحل من خلالها شخصيات أطباء سوريين وعرب موجودين في ألمانيا.

ويوهم الطبيب المزعوم ضحاياه بأنه طبيب مقتدر مادياً وسيساعدهم لتحويل أموال لأقاربهم المتواجدين في ألمانيا ومعالجتهم .